إقليم عكار: لتحقيق شفّاف بحادثة حلبا وما تبعها من تصرفات ميليشياوية

  • كتائبيات

تعليقًا على حادث إطلاق النار الذي هزّ منطقة حلبا اليوم، توجه اقليم عكار في حزب الكتائب اللبنانية الى المعنيين بالقول: بربّكم اخجلوا!! كفّوا عن عراضاتكم!! الوقت للعمل وليس للاستعراض. وسأل: بأي حق تعرضّون حياة الاهلين للخطر وترعبون أولادهم باطلاق نار هيستيري من مواكبكم؟؟؟

صدر عن اقليم عكار في حزب الكتائب اللبنانية البيان التالي:

وكأن لا يكفي الخوف من الغد في ظل وباء يفتك بالبشرية...
وكأن لا يكفي القلق من الغد والأزمة المالية والاقتصادية تنهش الأجيال...
وكأن لا تكفي ثلاثون سنة من الاذلال لأبناء عكّار من قبل مافيا أجبرتهم على التوسلّ للحصول على أبسط الحقوق فيما الأموال صرفت في سوق الزبائنية السياسية.
فلو قمتم بواجبكم على مدى سنوات ان بالتشريع أو بمراقبة الحكومات لما كانت المستشفيات الحكومية عامة ومستشفى عبدالله الراسي الحكومي في حلبا خاصة بحالة يرثى لها.
ولأننا اليوم نخوض معركة حياة وموت فأي مساعدة وأي مساهمة مرحّب بها ولكن بالله عليكم تواضعوا... بربّكم اخجلوا!! كفّوا عن عراضاتكم!! الوقت للعمل وليس للاستعراض.
بأي حق تعرضّون حياة الاهلين للخطر وترعبون أولادهم باطلاق نار هيستيري من مواكبكم؟؟؟

ان اقليم عكّار الكتائبي يطالب الحكومة اللبنانية ووزارة الداخلية باجراء تحقيق شفّاف بحادثة حلبا وما تبعها من تصرفات ميليشياوية على الطرقات وتوقيف الفاعلين، كما يطالب الجهات المعنية بضبط السلاح المتفلّت تحت غطاء "حماية الشخصيات".

كما يوجّه اقليم عكار الكتائبي تحيّة اكبار وتقدير لكل الطواقم الطبيّة في الصليب الأحمر اللبناني والدفاع المدني و"كاريتاس لبنان – اقليم عكّار" وصندوق الزكاة، و يحيي جميع المتطوعين في اطار البلديات في عكار.
اننا نكرّر دعوة أهالينا للالتزام بالحجر المنزلي تسهيلاً لعمل الطواقم الطبيّة والعمل بارشادات البلديّات لتنظيم الحياة اليوميّة في القرى والبلدات.
حمى الله لبنان واللبنانيين.

المصدر: Kataeb.org