إقليم كسروان-الفتوح نظّم مسيرة في الطبيعة... الصايغ: للمحافظة على البيئة وتطوير التنمية المستدامة وتشجيع السياحة الداخلية

  • كتائبيات

نظم قسم يحشوش الكتائبي بالتعاون مع مكتب الرياضة في إقليم كسروان-الفتوح مسيرة في الطبيعة بمشاركة رئيس الإقليم د. سليم الصايغ وعدد من الرفاق، وذلك في منطقة شوان وصولاً إلى البحيرة في وادي ادونيس. حيث كان شرحاً مفصلاً حول موضوع المحمية وأهمية حماية البيئة من الحرائق والتلوث لكي تكون متنفسا للناس.

بعد مشاركته في المسيرة صرح الدكتور سليم الصايغ: "نحن نمشي في الطبيعة للتسلية والرياضة لان الترفيه هو حق من حقوق الانسان، لن نيأس طالما اننا سنحافظ على نمط الحياة الجميلة مهما كانت صعوبة الظروف. كذلك فان العلاقة بالطبيعة والبيئة ومزاولة الرياضة في الهواء الطلق تشكل الوسائل الفضلى لمواجهة الامراض لا سيما الكورونا. اني ادعو كل اللبنانيين للاستفادة مما يوفره لنا المناخ الجميل والعمل على المحافظة على البيئة وتطوير التنمية المستدامة وتشجيع السياحة الداخلية. وادعو الجمعيات والبلديات الى تطبيق افضل المعايير لحماية الاحراج خاصة تنفيذ خطط الوقاية من الحرائق. وهنا لا بد من التعبير عن استغرابي اثناء تنقلي في المحمية من ضعف تدابير الوقاية من الحرائق في ثالث محمية من نوعها في لبنان. من هنا اعلن اني اضع كل امكانات  حزب الكتائب اللبنانية في كسروان-الفتوح بتصرف المحمية والبلدات المحيطة للعمل على ازالة كل خطر عن محمية جبل موسى". 

المصدر: Kataeb.org