إنتخابات نقابة أطبّاء الاسنان.. على وقع الفساد والمُحاصصة

  • محليات
إنتخابات نقابة أطبّاء الاسنان.. على وقع الفساد والمُحاصصة

يترَّقب أطبّاء الأسنان في لبنان نتائج إنتخابات نِقابتهم يوم الأحد المُقبل من "الفوروم دي بيروت"، لِيشعروا بالتغيير من نقابة كما يَصفها بعضهم "غايبة عن الوعي"، لم تُقدّم أي شيئ للطبيب خلال الأزمة المُمتدّة من عام 2019 إلى اليوم.

وتحت عنوان "نطمح لتغيير حقيقي وبثّ روح الشباب ورفض المُحاصصة والفساد" تخوض لائحة "نقابتي ثورتي" الإنتخابات مستندة، وفق مُرشحتها دكتورة إميلي حايك إلى مركز النقيب، على تاريخ من النضال النقابي والشفافية ومُحاربة المحاصصة والفساد الذي إستشرى في النقابة ودفعها شخصياً إلى مواجهة ملف فساد واللجوء فيه إلى القضاء.

وإذْ تُشدِّد على أنّ "كافة أعضاء اللائحة لا إنتماءات سياسية لهم وأصحاب خبرة في مجالهم" ، تُؤكّد أنّ أكثر من 3 إلى 4 لوائح تُواجهها اللائحة هي محسوبة على أحزاب السلطة وغير السلطة"، وهي تُوضح "رغم أنّها تنتمي إلى حزب الكتائب إلّا أنّ عند ترشحها علّقت مسؤولياتها بالحزب لتتفرغ للعمل النقابي، وهذا نهج مُعتمد في حزب الكتائب بتعليق المسؤوليات الحزبية في حال الترشح لمراكز نقابية".

وعن المشروع الإنتخابي للائحة فتتحدث عن عدّة عناوين لمشروع:

-أن تكون النقابة السند للطبيب الذي مرّ بظروف صعبة إقتصادية بفعل الازمة العامة وتدهور سعر صرف الليرة وإنعكاسها على المستلزمات الطبية وبفعل جائحة كورونا التي إنعكست أيضاً سلباً على طبيب الأسنان .

-التأمين الصحي للطبيب من أجل كرامته وإعتماد سياسة تعاضدية صحية من خلال الصندوق التعاضدي إضافة إلى إنتساب الاطباء الى صندوق الضمان الاجتماعي لمزيد من الـمين الصحي له ولعائلته.

- تحسين المعاش التقاعدي فلم يعد مقبولاً معاش لا يتجاوز الـ500 الف ليرة لبنانية. مُشيرة إلى "تقديم مشروع من اجل صندوق لنظام المساعدات الإجتماعية".

-مشروع مالي للنقابة ،حيث قدمت حايك خلال عضويتها في مجلس النقابة مشروع مالي وواجهت ملف فساد في النقابة لجأت خلاله الى القضاء.

وتقول عن تجربتها النقابية :"دخلت إلى النقابة وقدَّمت آداءً مُختلفاً حافظت من خلاله على مصالح الأطباء وهدفنا اليوم أنْ نُقدم ثورة على النهج القديم من المُحاصصة التي تحمي الفساد، بدأنا من الداخل وحظّ جميع أعضاء اللائحة هو خط الشفافية."

وعن حظوظ اللائحة بالفوز تَعتبر أنّهم "كتير أقوياء على الأرض" من خلال عمل أعضاء اللائحة وخطهم الواضح والمفهوم".

وتجري الإنتخابات المذكورة يوم الأحد المُقبل على دورتَين يختار خلالها الناخبون الأعضاء الـ 12 لمجلس النقابة و5 أعضاء لمجلس التعاضد و3 أعضاء لمجلس التقاع و2 للمجلس التأديبي.

وفي الدورة الثانية بعد الظهر ينتخبُ الأطباء النقيب الذي يكون قد تجاوز الدورة الأولى بنجاح.

المصدر: lebanon debate