إنسحاب العناصر المدنية المدججة بالسلاح من محيط الأونيسكو بعد اعتراض نواب الكتائب

  • محليات
إنسحاب العناصر المدنية المدججة بالسلاح من محيط الأونيسكو بعد اعتراض نواب الكتائب

على أثر إعتراض نواب حزب الكتائب على الوجود المدني المسلّح في محيط الأونيسكو بالتزامن مع إنعقاد جلسة تشريعية لمجلس النواب، إنسحبت هذه العناصر ليقتصر الوجود المسلّح على العناصر الأمنية.

إنسحبت العناصر التي لم تكن ترتدي لباساً عسكرياً من محيط الأونيسكو بعد اعتراض نواب الكتائب على وجودهم المسلّح.

وكان النائب نديم الجميّل قد اعترض في مستهلّ جلسة مجلس النواب على وجود مدنيين وغير مدنيين مدجّجين بالسلاح في محيط الأونيسكو وقال "المشهد مقرف ومرعب كأننا ندخل إلى مركز ميليشيا لا الى جلسة نيابية". فردّ بري بالقول إن الموجودين هم عناصر قوى امن داخلي لا اكثر ولا اقل، فقال النائب الجميّل: "لم ار احدا يرتدي زيّ قوى الامن".

وقال بري "العناصر خارج الأونيسكو هم قوى أمن أما في الداخل فتابعون إلى حرس المجلس."

رئيس الكتائب النائب سامي الجميّل عاد وقال: "تأكدنا من هويات العناصر المدنية والحزبية وتبيّن أنها ليست تابعة لقوى الأمن الداخلي بل هي عناصر حزبية مسلحة ومنطق الدولة والدستور لا يسمح لنا كأبناء دولة بأن نمر امام مسلحين".

 

المصدر: Kataeb.org