إنفعال نيشان ورّطه بحملة كبيرة ضده

  • محليات
إنفعال نيشان ورّطه بحملة كبيرة ضده

شنّ عدد من المغرّدين حملة على الزميل نيشان واصفين إياه بالخبيث لكونه تعرض للدولة العثمانية في برنامجه.

نفّذ عشرات المحتجين اعتصامًا أمام مبنى "قناة الجديد" في وطى المصيطبة، احتجاجًا على ما أسموه "التعرض للدولة العثمانية وشخص الرئيس التركي رجب طيب أردوغان" خلال برنامج تلفزيوني بثته المحطة ليل أمس.

ورفع المشاركون الأعلام اللبنانية والتركية، مرددين هتافات داعمة للدولة العثمانية وأردوغان، مطالبين المحطة والقيمين على البرنامج ب"الاعتذار مما حصل".

هذا وقد شنّ عدد من المحتجين حملة على الزميل نيشان واصفين إياه بالخبيث لكونه تعرض للدولة العثمانية في برنامجه.

موقع المدن لفت الى أنّ مقدم برنامج "أنا هيك" نيشان ديرهاروتيونيان دُفع، مساء الأربعاء، الى سجال، خرج فيه بالشكل عن أصول اللياقة، فتدحرجت الحملة ضده حتى بلغت مستويات كبيرة في مواقع التواصل أظهرت انقساماً طائفياً لبنانياً حول "محاكمة" الحقبة العثمانية.

وقال ضيف نيشان، الوزير الأسبق وئام وهاب، إن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان "خبيث"، قبل أن تخرج الحملة على نيشان نفسه، حيث اعتبر البعض أن نيشان سكت على هذا الوصف، بينما قال آخرون ان نيشان وصف أردوغان بالخبيث.

ورداً على تغريدة توجه بها لبناني الى نيشان بالقول ان "نيشان اللاجئ أظهر عنصريته"، في إشارة الى أصوله الأرمنية، انفعل نيشان ودُفع إلى الرد بهجوم كاسح، تبنّى فيه ما قاله وهاب، وقال: "ابن مليون خبيث.. أردوغان والنظام والعثمانيين والأتراك"، وأضاف: "إذا بتعتبرني لاجئ أنا لبناني أكثر منك، وفخور بلبنانيتي أكثر منك". وخرجت حملة كبيرة ضده، وصلت الى حدود إهانته ومطالبته والأرمن اللبنانيين بالرحيل.

 

المصدر: وكالات