إنهيار الهدنة بين بعبدا وبيت الوسط كان متوقعاً...

  • محليات
إنهيار الهدنة بين بعبدا وبيت الوسط كان متوقعاً...

الجميع كان يعلم ان لا حكومة قريباً ,لا سيما وسط تعاطي المسؤولين السياسي بالنهج نفسه.

كتبت صحيفة "النهار" تقول: لم يشكل إنهيار الهدنة الإعلامية أمس بين قصر بعبدا و"التيار الوطني الحر" و"بيت الوسط" حدثاً حقيقياً وجوهرياً لسببين أساسيين هما: الأول ان انهيار هذه الهدنة كان متوقعاً في أي لحظة في ظل ما ثبت من طغيان المناورات من جانب فريق العهد وتياره التي كشفتها امس "النهار" على السعي الجدي للتوصل الى مخرج للازمة الحكومية. والثاني ان انفجار مشهد اذلال اللبنانيين في الساعات الأخيرة بما لم يسبق له مثيل حتى في حقبات القصف والموت والحروب والاجتياحات التي عرفها لبنان لم يعد يحتمل ترف التوقف امام أي سخافات سياسية من النوع الذي يمعن فيه جلادو اللبنانيين بكل دم بارد .

 

الى ذلك أعلنت مصادر "بيت الوسط" أنّه "خلافا للشائعات التي يبثها رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل وفريق رئيس الجمهورية من ان الحكومة تتشكل في البياضة، هذه محاولة ساذجة لتكريس اعراف من المستحيل أن يسير بها الرئيس سعد الحريري" . وأشارت الى انّ "الرئيس الحريري لم يكلف احدًا بتأليف الحكومة والاجتماعات السياسية التي تحصل حاليا في البياضة او غيرها لا تعدو كونها مشاورات سياسية بين افرقاء، ولكن المضحك المبكي فيها ان جبران باسيل يحاول ان يخترع دورا له بعدما بات معزولا فنصب نفسه رئيسا للجمهورية وبات يتصرف على هذا الأساس ولسخرية القدر "انو مصدق" هذه الكذبة". ولفتت المصادر الى انّ "الحكومة تتألف وفقا للدستور بالتفاهم بين الرئيس المكلف ورئيس الجمهورية، والرئيس سعد الحريري متمسك بهذه الاصول ولن يزيح عنها ونقطة على السطر" .

المصدر: النهار