إيران تهدد الأوروبيين بمواصلة التصعيد النووي

  • إقليميات
إيران تهدد الأوروبيين بمواصلة التصعيد النووي

قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، الأحد، إن بلاده ستواصل تصعيد الإجراءات التي اتخذتها انتهاكا للاتفاق النووي في حال لم تتحرك الدول الأوروبية الداعمة للاتفاق لمساعدتها في كسر العقوبات الأميركية.

 

وأعلنت إيران إنها استعدادها التام لتخصيب اليورانيوم بأي مستوى وأي كمية، في تحد جديد للجهود الأميركية الرامية للضغط على إيران بالعقوبات لإجبارها على التفاوض من جديد على الاتفاق النووي.

 

وقال جواد ظريف على تويتر : "اليوم إيران تنفذ الجولة الثانية من خطواتها التصحيحية بشأن الفقرة 36 من الاتفاق النووي. نحتفظ بحق مواصلة القيام بإجراءات تصحيحية مشروعة على الاتفاق لحماية مصالحنا في مواجهة الإرهاب الاقتصادي الأميركي. كل تلك الخطوات لا يمكن التراجع عنها إلا بعد وفاء الدول الأوروبية الثلاث بالتزاماتها".

 

وكانت الدول الأوروبية المشاركة في الاتفاق النووي، بريطانيا وفرنسا وألمانيا، قد أنشأت آلية لدعم التبادل التجاري مع إيران في إطار جهودها لتخفيف وطأة العقوبات الأميركية.

 

والآلية الأوروبية تلك لم تلق ترحيبا من طهران، كونها تعتمد على مقايضة النفط بسلع ضرورية مثل الغذاء والأدوية.

 

وبعدما تجاوزت إيران كمية اليوارنيوم منخفض التخصيب ضمن الاتفاق النووي، والمحددة بـ 300 كيلوغرام، أعلنت الأحد رفع مستوى التخصيب من 3.67 في المئة إلى 5 في المئة، وأعلنت عن مهلة جديدة مدتها 60 يوما قبل اتخاذ مزيدا من الخطوات.

 

ونقلت رويترز عن  مسؤول بالرئاسة الفرنسية قوله إن الرئيس إيمانويل ماكرون استنكر قرار إيران تخصيب اليورانيوم لمستوى يتجاوز الحد المتفق عليه في الاتفاق النووي المبرم عام 2015، وهي خطوة قال إنها "انتهاك" للاتفاق.

 

من جانبه، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو  إن تخصيب اليورانيوم إلى هذه المستويات له هدف واحد فقط؛ وهو إنتاج قنابل ذرية.

المصدر: Kataeb.org