اتهامات لطهران بإخفاء حقيقة الإصابات بكورونا... ولبنان بخطر بسبب الرحلات الجوية؟!

  • محليات
اتهامات لطهران بإخفاء حقيقة الإصابات بكورونا... ولبنان بخطر بسبب الرحلات الجوية؟!

مازال فيروس كورونا يحصد يومياً مزيداً من الأرواح كما يتم تسجيل إرتفاع لافت في أعداد المصابين بالفيروس. وفي حين تتخذ معظم دول العالم إجراءات مشددة للحؤول دون إنتقال الفيروس الى اراضيها، يبقى سؤال المواطنين اللبنانيين: ماذا تفعل دولتنا؟

وفي هذا الإطار، أصدرت المديرية العامة للطيران المدني في مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت بياناً، اشارت فيه الى ان "عند وصول الطائرة الإيرانية Mahen - Air رقم الرحلة W5115 الى المطار، الآتية من إيران، قامت المراجع المختصة من قبل وزارة الأشغال العامة في المطار، بالتنسيق مع المراجع المختصة في وزارة الصحة وبمؤازرة من الصليب الأحمر اللبناني والفريق الطبي والاجهزة الامنية في مطار رفيق الحريري كتدابير احترازية بتطبيق إجراءات وقائية بالكشف على ركاب الطائرة المذكورة فردا فردا قبل نزولهم الى المطار من قبل المراجع المختصة في وزارة الصحة والمطار، حيث لم تبين وجود اي إصابة على متن الطائرة الآتية الى لبنان. كذلك لم تسجل أي حال كورونا في لبنان حتى اليوم، استنادا الى وزارة الصحة اللبنانية، وقد تم رصد حال لديها عوارض انفلونزا عادية فتم نقلها الى مستشفى رفيق الحريري كإجراءات احترازية مع الاشارة الى متابعتها من قبل وزارة الصحة اللبنانية.

وتابع البيان "إن إدارة الطيران المدني في مطار رفيق الحريري الدولي تتمنى من وسائل الإعلام اللبنانية توخي الدقة والحذر في نشر اي معلومة متمنية عليهم مراجعة السلطات المختصة في المطار ووزارة الصحة العامة".

وزارة الصحة الايرانية تؤكد 13 حالة إصابة جديدة

قال المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية كيانو شجهانبور في تغريدة على تويتر الجمعة، إن إيران أكدت 13 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا وحالتي وفاة بين مجموعة الحالات الجديدة.

وأضاف شجهانبور أن الحالات الجديدة تشمل سبعة تم تشخيصهم في قم وأربعة في طهران واثنين في جيلان، حسبما نقلت "رويترز". وبهذا يصل العدد الإجمالي للحالات في إيران إلى 18 بينها أربع وفيات.

ونُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي اتهامات للسلطات الإيرانية بإخفاء الحقيقة عن وضع انتشار الفيروس في إيران لعدم تثبيط تعبئة السكان للانتخابات التشريعية الجمعة التي توقع عدد من المراقبين أن تشهد نسبة امتناع عالية.

في سياق متصل، غرّدت الإعلامية ريما عساف عبر تويتر وقالت "أنباء غير رسمية من داخل ايران تقول ان اعداد الاصابات بفيروس كورونا تفوق بكثير المعلن عنه رسميا. العراق قرر إغلاق كل منافذه الحدودية مع إيران.. الكويت أوقفت كلّ رحلاتها من والى ايران. لبنان الذي يستقبل طائرات أتية مباشرة ايران من دون العبور عبر بلد ثالث ماذا سيفعل؟!"

 

من جهته، قال الإعلامي بسام أبو زيد عبر تويتر "العراق والكويت أعلنا سلسلة تدابير تحد من السفر من وإلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومن ضمنها وقف الرحلات الجوية إلى طهران،إضافة إلى تدابير صحية في المراكز الحدودية والمطارات والموانئ، بعد الإعلان عن وفاة شخصين بفيروس كورونا في مدينة قم الإيرانية."

المصدر: Kataeb.org