اجتماع طارئ للجامعة العربية...وتركيا تدرس إرسال مقاتلين سوريين إلى ليبيا

  • إقليميات
اجتماع طارئ للجامعة العربية...وتركيا تدرس إرسال مقاتلين سوريين إلى ليبيا

ذكرت أربعة مصادر تركية لوكالة "رويترز" أنّ تركيا تدرس إرسال مقاتلين سوريين متحالفين معها إلى ليبيا في إطار دعمها العسكري المزمع لحكومة طرابلس التي تحوطها المشكلات، وأضاف مصدر أن أنقرة تميل للفكرة.

وأبلغت المصادر "رويترز" شريطة عدم الكشف عن هويتها بأنّ أنقرة لم ترسل بعد مقاتلين سوريين في إطار النشر المزمع.

هذا وطالبت الحكومة التركية البرلمان بعقد جلسة طارئة الخميس المقبل لتفويض الحكومة بإرسال قوات تركية إلى ليبيا.

واليوم، أحالت الرئاسة التركية، اليوم، على البرلمان مذكرة تتيح لأنقرة نشر عسكريين في ليبيا لدعم حليفتها حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من الأمم المتحدة في مواجهة قوات المشير خليفة حفتر.
وإرسال هذه المذكرة التي وقعها الرئيس رجب طيب إردوغان إلى البرلمان هو خطوة أولى تسبق عقد جلسة استثنائية لمجلس النواب الخميس لمناقشتها، وفق ما أفادت وكالة أنباء "الأناضول" الرسمية.
ويأتي ذلك في أعقاب اتفاق تعاون عسكري وأمني توصل إليه إردوغان ورئيس حكومة الوفاق فايز السراج أواخر تشرين الثاني.

وعشية اجتماع طارئ للجامعة العربية غدا لبحث تطورات الوضع في ليبيا بطلب من مصر، بحث الرئيسان الفرنسي ايمانويل ماكرون والمصري عبد الفتاح السيسي في اتصال هاتفي "أخطار تصعيد عسكري" في ليبيا، داعيين "مجمل الفاعلين الدوليين والليبيين الى اكبر قدر من ضبط النفس"، وفق ما اعلنت الرئاسة الفرنسية.

ومهّد الرئيس رجب طيب إردوغان الخميس لتدخل عسكري تركي مباشر في ليبيا عبر إعلانه أن البرلمان سيصوّت قريبا على إرسال قوات دعما لحكومة طرابلس في مواجهة قوات المشير خليفة حفتر.

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أعلن للصحفيين أن الحكومة التركية سترسل الاثنين مشروع قانون إلى البرلمان يسمح بإرسال قوات إلى ليبيا، لتسرع بذلك خطة إصدار القانون التي تأكدت الأسبوع الماضي.

وتحدّث الوزير بعد اجتماع مع زعماء المعارضة التركية سعيا لحشد الدعم لمشروع القانون فيما لا تبدو المعارضة متحمّسة للقرار.

الى هذا، أكّد المبعوث الاممي الى ليبيا غسان سلامة ان الاتفاق البحري بين أردوغان والسراج يسرّع من تدويل الأزمة الليبية.

المصدر: Kataeb.org