اربعون شخصاً يهربون المخدرات بين لبنان ومصر واليمن... ورئيسهم لبناني!

اربعون شخصاً يهربون المخدرات بين لبنان ومصر واليمن... ورئيسهم لبناني!

 أصدر قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان نقولا منصور، قراره الظني في حق أفراد شبكات لتهريب المخدرات وحبوب الكبتاغون من لبنان، عبر سوريا، الى دول عربية عدة خصوصا مصر، وصولا الى اليمن، فظن بأربعين شخصا من جنسيات مختلفة (لبنانيون، سوريون، فلسطينيون، مصريون، أتراك، أردنيون ويمنيون ومن ضمنهم عدد من مجهولي الهوية).

وتبين خلال التحقيقات أن اللبناني المدعى عليه ع.ش يترأس هذه الشبكات وهو يشكل مع مجموعة من أفراد هذه العصابة "شبكة أمنية" تؤمن التواصل في ما بين أفرادها داخل لبنان ووجهات التهريب الى الدول العربية المشار اليها عبر الحدود اللبنانية السورية. وتشمل عمليات التهريب الدخان ومادتي البنزين والمازوت وحشيشة الكيف وحبوب الكبتاغون (سعر طن الكبتاغون مليون وثلاثماية ألف دولار أميركي وطن الحشيشة ثماني مئة وخمسين ألف دولار أميركي).

كما نشط أفراد العصابات على خط الهند-ليبيا-اليمن من خلال تهريب أدوية مخدرة من نوع "ترامادول" يتم شراءها من الهند كون هذا الدواء متوفر فيها ويمكن تسلمه بسهولة لأنه لا يخضع للرقابة ولا يحتاج الى وصفة طبية، وقد تمكنت العصابة من تمرير شحنة ترامادول تحتوي على 120 ألف علبة الى ليبيا في المرة الأولى، لكنها فشلت بعدها لمرتين متتاليتين بعد ضبطها في الموانىء الليبية.

يشار الى أن القاضي منصور إدعى على أفراد المجموعة بجنح مختلفة وأن 14 منهم موقوفون إحتياطيا و14 آخرين غيابيا فيما أخلي سبيل ثلاثة.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام