ارتداء البيجامة أثناء العمل من المنزل يهدّد الصحة العقلية

  • متفرقات
ارتداء البيجامة أثناء العمل من المنزل يهدّد الصحة العقلية

أظهرت نتائج دراسة أن ارتداء البيجامة أثناء العمل من المنزل يهدّد الصحة العقلية.

كشفت دراسة أسترالية حديثة نشرت في صحيفة الديلي ستار، عن ثمة علاقة بين ارتداء ملابسك المريحة وصحتك العقلية، حيث تبين أن ارتداء "البيجامات" خلال العمل من المنزل بسبب ظروف الوباء، يؤدي الى تدهور الصحة العقلية.

وأظهرت البيانات أنه على الرغم من أن ارتداء ملابسك المريحة أثناء العمل في المنزل لا يقلل الإنتاجية، إلا أنه تسبب في تدهور الصحة العقلية، حيث تبين أن 41% من الأشخاص رأوا زيادة في الإنتاجية عند العمل من منازلهم، بينما أبلغ أكثر من الثلث عن انخفاض في صحتهم العقلية.

وكشف الباحثون عن وجود آثار ارتداء البيجامات أثناء العمل والتي تؤدي الى ضعف الصحة العقلية، حيث إن تشجيع المرضى على ارتداء ملابس النهار العادية يمكن أن يقلل من حدة الاكتئاب.

ونصح الباحثون خلال الدراسة على أهمية تغيير الملابس المنزلية قبل بدء العمل داخل المنزل في الصباح والتي قد تؤدي الى حماية جزئية من تاثيرات قيود كوفيد 19، على الصحة العقلية. "

كما تناولت الدراسة على  تأثير الأطفال على الآباء الذين يعملون في المنزل، حيث تبين أن 63% من الأشخاص الذين يعملون من المنزل مع طفل صغير اكتشفوا أن إنتاجيتهم تراجعت، حيث اكد الآباء في المنزل مع أطفال في سن المرحلة الابتدائية على انخفاض قدرتهم على العمل.

المصدر: وكالات