ارتفاع وفيات شرب الميثانول في إيران إلى 300

  • إقليميات
ارتفاع وفيات شرب الميثانول في إيران إلى 300

ظنًا منهم انه مفيد لعلاج كورونا تناول عدد كبير من الايرانيين مادة الميثانول ما رفع عدد الوفيات إلى 300.

ارتفعت أعداد الوفيات الناجمة عن التسمم بمادة الميثانول في إيران إلى أكثر من 300 شخصاً وتسمم نحو ألف آخرين في جميع أنحاء البلاد.

 

ويعمد الكثير من الإيرانيين إلى تناول مادة الميثانول، أو حقنها في الوريد بعد انتشار شائعات أن تناول الكحول يساعد في الشفاء من فيروس كورونا المستجد الذي أودى بحياة أكثر من 2300 شخصا وإصابة نحو 32 ألفا.

 

ولم يقتصر تناول الكحول المغشوش على الكبار، بل شمل الصغار، حيث أشارت تقارير إلى أن طفلاً في الخامسة من عمره أصيب بالعمى بعد أن أجبره والداه على تناول الميثانول السام.

 

وانتشرت الشائعة في شباط الماضي على مواقع التواصل الاجتماعي في إيران مفادها أن مدرساً بريطانياً شفي تماماً من فيروس كورونا المستجد بعد تناوله الكحول والعسل.

 

هذه الشائعات تزامنت أيضاً مع رسائل انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي الإيرانية تشير إلى أن شرب معقمات اليد التي تعتمد على الكحول، سيقتل الفيروس في أجسادهم.

 

المصدر: Agencies