ارتكبوا جرائم بحق نسائهم ثم برّروا...اسمها جريمة يجتاح تويتر...ما القصة؟

  • مجتمع
ارتكبوا جرائم بحق نسائهم ثم برّروا...اسمها جريمة يجتاح تويتر...ما القصة؟

دشّن موقع "جريمة ولكن" حملة الكترونية تحت عنوان "إسمها جريمة" .

دشّن موقع "جريمة ولكن" حملة الكترونية تحت عنوان "إسمها جريمة" تأكيداً على رفض أي مبررات مجتمعية ذكورية لقتل النساء والمطالبة بتطبيق القانون والتعاطي مع الجرائم التي ترتكب ضد النساء كأي جريمة أخرى تستوجب معاقبة الجاني، ولا تسمح له الفرار من العقاب.

وشهدت الحملة رواجًا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي وناشطين في قضايا حقوق المرأة.

وتأتي الحملة تزامناً مع ارتفاع عدد جرائم القتل ضد النساء والفتيات في لبنان، حيث وقعت 4 جرائم خلال الشهرين الأولين من السنة.

واستذكرت الحملة تبريرات قالها مرتكبو الجرائم بعد أن قتلوا زوجاتهم، في ظلّ مجتمع يبرّر للرجل قتل المرأة أيًّا كانت الظروف.

المصدر: Agencies