استغاثت به وعندما لبّى النداء سرقته

استغاثت به وعندما لبّى النداء سرقته

تعرّض المواطن نادر إسماعيل للسرقة بقوة السلاح في مدينة صيدا.

تعرّض إبن بلدة الزعرورية نادر إسماعيل للسرقة بقوة السلاح في مدينة صيدا.
قال نادر اسماعيل أنه خرج من أحد المصارف في مدينة صيدا وحين مرّ بجانب مسجد “أبو بكر” الصديق اعترضته سيدة صارخة “دخيلك ابني ابني”، فلبّى نداء الإستغاثة، وحين أصحبت داخل السيارة شهرت مسدساً ووضعته بخاصرته، واقتادته إلى أحد زواريب المدينة، وسلبته مبلغاً كان بحوذته يُقدّر ب 7،500،000 ليرة لبنانية، وخرجت من السيارة وركبت سيارة أخرى كانت بانتظارها وانطلقت إلى جهة مجهولة.

وقد توجّه إسماعيل إلى مخفر صيدا، وقدّم شكوى، في حين باشرت القوى الأمنية التحقيقات لمعرفة هوية السارقة.

المصدر: Kataeb.org