اصابة بعد اطلاق نار... ماذا حصل مع نجل وئام وهاب في عيون السيمان؟

ذكر موقع جديدنا ان اشكالا حصل بين ابن الوزير السابق وئام وهاب ومجموعة من الاشخاص في محلة عيون السيمان كفردبيان.

وفي التفاصيل، ان وهاب تعرّض للضرب وهو في سيارته وقد عمد الى اطلاق النار لابعادهم. وتفيد مصادر اخرى ان وهاب عمد الى ايقاف سيارته في طريق خاص وحين طلب منه الرحيل عرّف عن نفسه ورفض ان يرحل.

وقد اشارت المعلومات الى ان احد الاشخاص الذين كانوا يقومون بفض الاشكال اصيب في رجله ولكن علم لاحقا ان الرصاصة استقرت في حذائه.

وقد تدخلت القوى الامنية لتطويق الحادثة.

وتوضيحا لما تمّ تناقله عن حادث إطلاق النار الذي حدث في منطقة كفردبيان مع ابن رئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب، أوضح وهاب للـLBCI ان "نجله وبعدما ركن سيارته، تعرضت للتكسير من مجموعة من الشبان اعترضت على مكان ركن السيارة، فحصل شجار مع المجموعة المذكورة فما كان من وهاب الابن الا أن شهر السلاح دفاعًا عن النفس بهدف ابعادهم".
وأضاف وهاب أنه "على اثرها تدخلت القوى الأمنية بعدما فر عدد منهم وألقت القبض على من بقي هناك، وتم فض الإشكال بعد تدخل أهالي المنطقة".

كما صدر عن أمانة الإعلام في حزب التوحيد العربي البيان الآتي: "توضيحاً لما جرى مع نجل رئيس الحزب في فاريا يهمنا توضيح التالي أن بشار كان برفقة أصدقائه في فاريا وقد ركن السيارة جانب الطريق العام فما كان من بعض الشبيحة الذين يدعون ملكية الطريق العام إلا الإعتداء على السيارة المركونة وعندما وصل بشار وسألهم عن الموضوع حاولوا الإعتداء عليه فأطلق رصاصة لإبعادهم خصوصاً أنّ عددهم تجاوز العشرين شاباً وقد حضرت القوى الأمنية وأهالي المنطقة مشكورين وقاموا بحل الإشكال بعد هروب عدد من المعتدين".

وصدر عن مختار كفردبيان وسيم سمير مهنا البيان الآتي:

ورد في وسائل الاعلام المختلفة بيان صادر عن رئيس حزب التوحيد العربي الأستاذ وئام وهاب أن ابنه تعرض للضرب من قبل بعض (الشبيحة) على خلفية ركن سيارة في مركز التزلج في كفردبيان.

إن هذا الكلام مرفوض ومغلوط تماما، إن الأستاذ وهاب كان يحاول إيقاف سيارته في مساحة مخصصة لخدمة زبائن محلات تأجير skidoo ويقوم أصحاب هذه المحلات بجرف الثلوج وتوسعة هذه المساحات على حسابهم الخاص، مع ذلك كان التعاطي مع الاستاذ وهاب ضمن الأدب والأخلاق إلى أن بدأ هو باستفزاز الجميع وتهديدهم (بتسكير المنطقة) وتوجه بكلمات نابية بحق أهلنا وبحق أبناء المنطقة عموما، نخجل أن نطلعكم على مضمونها.

عندما تجمّع الشباب حوله بعد إهاناته المتكررة بحقهم وعاونه في الشتم والتهديد، آنسات كانوا برفقته، قام وهاب بشهر مسدسه وأطلق رصاصتين في الهواء، فحضرت القوى الأمنية، وحاول الضابط ردع المعتدي فلم يمتثل، عندها قام الشباب بمحاولة انتزاع المسدس منه فما كان منه إلا أن أطلق النار فأصيب شاب وقامت قوى الأمن الداخلي بتوقيفه واقتياده إلى فصيلة عيون السيمان.

لذا يهمنا أن نوضح أننا نرحب بجميع الناس في كفردبيان ضمن احترام الأصول والكرامات والقوانين المرعية فقط.

المصدر: Agencies

Mobile Ad - Image