اعتداء على المفتي مدرار الحبال في صيدا

  • محليات
اعتداء على المفتي مدرار الحبال في صيدا

تعرض المفتي مدرار الحبال في صيدا لاعتداء بالضرب من قبل عدد من الشبان.

تعرض مفتي صور ومنطقتها الشيخ مدرار الحبال مساء اليوم لإعتداء من قبل أحد الأشخاص قرب مسجد الشهداء في مدينة صيدا ما ادى لإصابته بكدمات ورضوض .

واشار المفتي الحبال الى ان سيارة بداخلها شابان صدمت سيارته اثناء تواجده بداخلها قرب مسجد الشهداء في صيدا حيث كان متوجهاً الى المسجد لأداء صلاة العشاء ، وعندما ترجل من السيارة للإستيضاح منهما عن سبب اقدامهما على هذا العمل ، عمد احدهما للإعتداء عليه بالضرب . لافتاً الى انه كان لوحده لأنه ليس لديه مرافقون .
وحضرت القوى الأمنية الى المكان وفتحت تحقيقا بالحادث .
وذكرت مصادر امنية في صيدا انه على اثر الاعتداء الذي تعرض له مفتي صور ومنطقتها الشيخ مدرار الحبال من قبل كل من المدعوين " علي حجازي وناصر الدبسي . " اللذين كانا بستقلان سيارة من نوع BMW قرب مسجد الشهداء في صيدا، افيد عن قيام سيارة أخرى بمطاردتهما في سوق صيدا التجاري
واقدم من بداخلها على اطلاق النار باتجاههما ما ادى لإصابتهما بجروح نقلا على اثرها الى مركز لبيب الطبي في صيدا للمعالجة
وتتابع القوى الأمنية تحقيقاتها بالحادث وتعمل على ملاحقة مطلقي النار .
فيما انتشر الجيش اللبناني ليلا في سوق صبدا التجاري

ولاحقا صدر عن مكتب سماحة مفتي صور ومنطقتها البيان الآتي:

تعرض سماحة مفتي صور ومنطقتها الشيخ مدرار الحبال أثناء توجهه لأداء صلاة العشاء في مسجد الشهداء صيدا لاعتداء آثم، حيث اعترض طريقه مجموعة من الشبان بالاعتداء على سماحته، وانهالوا عليه بالضرب مما أدى إلى إصابته برضوض في وجهه وأنحاء من جسده، حتى تدخل المارة لحمايته ففر المعتدون إلى جهة مجهولة...

وقد أمَّت جموع من العلماء والمحبين مستنكرين هذا التصرف المشين، ومطمئنين على صحة سماحته في مسجد الشهداء في صيدا.

وقد تواصل الأمنيون مع سماحته ووضعهم في صورة ما حدث.

المصدر: صوت لبنان 100.5