اعتمادات اللجان الفاحصة للامتحانات الرسمية بات مزراب هدر؟

  • محليات
اعتمادات اللجان الفاحصة للامتحانات الرسمية بات مزراب هدر؟

كشفت صحيفة الأخبار بحسب مصادرها، أن الهدر في اعتمادات اللجان الفاحصة للامتحانات الرسمية في التعليم المهني والتقني، يبدأ مع التعويضات التي يتقاضاها أعضاء لجنة الأعمال التحضيرية للامتحانات التي تضم نحو 250 شخصاً بين أستاذ وموظف. إذ تبدأ هذه اللجنة عملها الذي يأخذ شكل ساعات إضافية وجلسات اعتباراً من كانون الثاني حتى تشرين الأول من كل عام. وتتضمن أعمال اللجنة: تبرير اللوائح الاسمية للطلاب المرشحين، بطاقات الترشيح، وضع الأسئلة، تفتيح المسابقات، فرز النتائج والتدقيق فيها، علماً بأن في إمكان الموظفين التدقيق في اللوائح خلال الدوام الرسمي من دون الحاجة إلى ساعات إضافية، كما يمكن تقليص فترة الامتحانات من خمس مراحل تمتد على 18 يوماً إلى 3 مراحل لا تتجاوز 10 أيام.
تصحيح المسابقات الخطية في بعض اللجان يشكّل أيضاً واحداً من أبواب الهدر بحسب الصحيفة. إذ غالباً ما يتم اعتماد السيناريو الآتي: يضع المصحح الأول علامة باللون الأحمر على ورقة منفصلة ويودعها رئيس اللجنة ونائب الرئيس، ثم يحصل تواطؤ بين المصحح الأول والمصحح الثاني الذي يضع علامته باللون الأخضر بحيث لا يتجاوز الفرق العلامتين من دون أن يصحح المسابقة فعلاً، وكي لا تحتاج إلى تصحيح ثالث يقوم به رئيس اللجنة، وذلك لمزيد من الاستفادة من الوقت والكسب المادي!

المصدر: الأخبار