افرام: لن نعود للحياة التي كنا نعيشها قبل حلول عام 2043

  • محليات
افرام: لن نعود للحياة التي كنا نعيشها قبل حلول عام 2043

رأى النائب المستقيل نعمة افرام انه بات يخجل من صيت اللبناني في العالم اليوم اذ حوّلونا الى "شحّادين وكذّابين"، مشيرا الى ان اللبنانيين تعرضوا للغش حيث أن المصارف كانت تأخذ الدولار من المغترب اللبناني وتعطيه للدولة لتبذّره وتقول للمودع "أموالك عندي"، لافتا الى ان النزف الحاصل خلال السنوات الـ15 الماضية هي الكارثة.

رأى النائب المستقيل نعمة افرام انه بات يخجل من صيت اللبناني في العالم اليوم اذ حوّلونا الى "شحّادين وكذّابين"، مشيرا الى ان اللبنانيين تعرضوا للغش حيث أن المصارف كانت تأخذ الدولار من المغترب اللبناني وتعطيه للدولة لتبذّره وتقول للمودع "أموالك عندي"، لافتا الى ان النزف الحاصل خلال السنوات الـ15 الماضية هي الكارثة.

وقال افرام في مقابلة عبر lbci: "أخشى على البطاقة التموينية المزمع إنشاؤها من الابتزاز والتسييس حيث أنّ الطبقة السياسية دمّرت إدارة الدولة لإعطاء خدمات انتقائية تخدمها سياسياً".

اضاف: "الشعب موجوع وباتت لدينا طبقة جديدة في لبنان هي "طبقة الفقراء الجدد" وينتمي إليها 70 في المئة من الشعب، معتبرا ان الشارع سيتغير خلال فترة أقصاها شهرين نتيجة التطورات.

ولفت افرام الى انه يجب أن يصار إلى تنظيم واضح وهادف للانتقال من الغضب في النفوس إلى مشروع تغييري للوصول إلى لبنان الجديد حيث أن لبنان القديم انتهى.

 واعتبر ان التدقيق الجنائي تأخر وكان يجب أن يحصل قبل 10 سنوات، فيما شراء اليوروبوند لم يكن يستغرق أكثر من 5 دقائق في مجلس النواب.

ورأى ان الطبقة السياسية سرقت ودمرت البلد طوال 20 عاماً، سرقت معه مستقبل أولادنا، معتبرا اننا لن نعود لنعيش الحياة التي كنا نعيشها قبل حلول عام 2043 إلّا إذا قمنا بتغيير حقيقي في طريقة العيش وإدارة الدولة.

وتابع: "يجب أن نكون عمليين ونقرأ الوقائع فهناك لبنانيون يموتون من الجوع وآخرون يهاجرون والوطن يعاني".

ورأى افرام ان الدولة لا تجيد قراءة المؤشرات واللبناني مبدع ويحبّ المغامرة فيما يريدونه اليوم أن يكتفي بالبحث عن قوت يومه.

 

المصدر: Agencies