اقليم زحلة أحيا ذكرى الثاني من نيسان

  • كتائبيات

جمعت ذكرى الثاني من نيسان الرفاق في اقليم زحلة بحضور الامين العام الرفيق نزار نجاريان وحشد من اعضاء المكتب السياسي والنائب والوزير السابق الرفيق ايلي ماروني ورؤساء المصالح ورئيس الاقليم الرفيق روجيه زلاقط.وفي المناسبة وضعت أكاليل الزهر عند النصب التذكاري للشهداء أمام بيت الاقليم ومن ثم تحدث عضو المكتب السياسي الرفيق مجيد العيلة الذي استذكر تاريخ مدينة زحلة العريقة التي أعطت الشهداء والتي كان من الممكن أن تكون هي شهيدة لولا تضحيات أبطالها .وشدد على ان بطولة زحلة هي محطة مميزة في تاريخ الحزب والمقاومة ونحن  لا نعرف في زحلة سوى الأبطال والرجال الرجال الذين دافعوا عنها واذا كنا نفتخر بشهدائنا مرة فاننا نفتخر برجال زحلة مرتين.

وأضاف:"نتمنى ان لا ينتسى تاريخ زحلة حتى تبقى هذه الارض ويبقى تمثال السيدة العذراء مرتفعا في زحلة. والمطلوب اليوم أكثر من أي وقت مضى الوحدة فيما بيننا والمحبة للنهوض بالحزب الذي هو مدرسة في الوطنية والشهادة كما المطلوب منا على أبواب ذكرى 13 نيسان أن نتعالى عن صغائر الامور لنفتح صفحة جديدة الى الامام والالتفاف حول قيادتنا والعودة الى مدرستنا في الالتزام والتواجد الدائم في أقسامنا."

بدوره شكر رئيس الاقليم الرفيق روجيه زلاقط الامين العام على حضوره وقال:"ان كل شهيد سقط في زحلة خرج وتخرج من هذا البيت."

أما الامين العام الرفيق نزار نجاريان استذكر الرفاق الذين خاضوا أشرف وأشرس المعارك في زحلة وعلى تلالها وأثبتوا أنهم رجال لا يتراجعون الى الوراء خصوصا عندما تكون كرامة لبنان وشرف زحلة على المحك.وذكر بأن الكتائب هي اول من بدأ العمل العسكري في زحلة املا أن يعود القرار الزحلي الى بيت الكتائب كما كان أيام المحن والاخطار.

وقبل الحفل توجه الامين العام واعضاء من المكتب السياسي الى دارة الوزير ماروني .

المصدر: Kataeb.org