اقليم زحلة عن جوسلين خويري: كانت مثال المرأة المقاومة وذهبت الى ابعد مما يستدعيه الواجب

  • كتائبيات
اقليم زحلة عن جوسلين خويري: كانت مثال المرأة المقاومة وذهبت الى ابعد مما يستدعيه الواجب

نعى اقليم زحلة الكتائبي الرفيقة جوسلين خويري

نعى اقليم زحلة الكتائبي الرفيقة جوسلين خويري  في بيان جاء فيه:

"لَيْسَ لأَحَدٍ حُبٌّ أَعْظَمُ مِنْ هذَا: أَنْ يَضَعَ أَحَدٌ نَفْسَهُ لأَجْلِ أَحِبَّائِهِ". (انجيل يوحنا ١٣:١٥)

هكذا طوال سنيها، أحبّت جوسلين خويري لبنان وترهبنت في سبيل قضية الحرية والكرامة، وما بدّلت تبديلا.

يوم تهددت حرية اللبنانيين وكرامتهم بجوهر وجودها، كانت مثال المرأة المقاومة، وذهبت الى ابعد مما يستدعيه الواجب.

ومع حبّها للبنان، أحبّت رفاقها، ولم تستهوها مقولة الغاية تبرّر الوسيلة، حتى أتت أيام الفرقة وضياع البوصلة، فكانت المرشدة، المحبّة، الجامعة، المترفّعة، النقية، والمؤمنة بأن مدخل السلام الأبدي أفعالٌ صغيرة على الأرض، وأن عمل الجماعة يجب أن يكون في سبيل سيادة ارادته "كما في السماء كذلك على الأرض"، ممارسةً لا قولاً، فيتحقق بذلك الخير العام، لا مصالح الأشخاص.

من زحلة التي أحبّتها جوسلين، ينعي اقليم زحلة الكتائبي، بشديد الأسى واللوعة، الرفيقة الغالية جوسلين خويري، ويتقدم من عائلتها الصغرى والكبرى بأصدق التعازي، راجياً أن تكون روحها الآن حيث لا وجع ولا حزن ولا تنهّد.

يحيا لبنان".

المصدر: Kataeb.org