الأب إيلي سعادة مديرًا عامًا للمدرسة المركزية – جونيه...وتعليق للأب طوني الخولي!

  • مجتمع
الأب إيلي سعادة مديرًا عامًا للمدرسة المركزية – جونيه...وتعليق للأب طوني الخولي!

عيّنت السلطة في الرهبانية اللبنانية المارونية الأب الدكتور إيلي سعادة مديرًا عامًا للمدرسة المركزية حيث تلقّت أسرة المدرسة وعائلتها الإداريّة والتربويّة والتعليميّة والأهل الكرام هذا الخبر بكلّ فرحٍ وسرور وترحاب، لما يكتنز الأب سعادة من قيم رهبانيّة وفضائل وثروة علميّة إختزلها في لبنان والخارج بكمٍّ من الشهادات العليا والإختبارات الرعوية في الخارج.

عرفته المدرسة المركزيّة طالبًا في صفوفها الثانويّة ومديرًا للفرع الانكليزي وانتقل إلى الولايات المتحّدة الأميركيّة ليتابع أبحاثه الجامعيّة مشمولةً بالعمل الرعوي ورسالته الرهبانيّة في عالم الإغتراب.

إنّ المدرسة المركزيّة تعوّل على كفاءاته، على غرار أسلافه الرهبان الذين خدموا هذا الصّرح التربويّ بتفانٍ وفقًا لقناعات وثوابت الأم الرهبانية.

سيرة الأب إيلي سعادة في سطور وعناوين كبرى:

- مواليد ميروبا 19 تشرين الثاني 1980

- نال شهادة دراسات معمّقة في اللاهوت والفلسفة من جامعة الرّوح القدس – الكسليك عام 2008

- نال من الجامعة الكاثوليكية في واشنطن شهادة علوم فلسفيّة ومهارات في تدريب اللغة الإنكليزيّة

- حصل على ماجيستير في فنّ الفلسفة من جامعة VILLANOVA في ولاية Pennsylvania عام 2011

- نال شهادة الدكتوراه في الفلسفة من جامعة Villanova في ولاية Pennsylvania عام 2016

- نال شهادة ماجيستير في العلوم التربويّة والإداريّة عام 2018 من جامعة Barry في ميامي / فلوريدا

- يتقن العديد من اللغات أبرزها: العربيّة، الفرنسيّة، الإنكليزيّة والإسبانيّة وغيرها

إلى جانب هذا التّحصيل الجامعيّ العالي، مارس التّعليم في جامعات أميركا(Saint John Vianney College Seminary و Villanova University ) وأفرد المزيد من الوقت في خدمة الرعيّة المارونيّة بالإضافة إلى اهتمامه بتلفزيون تيلي لوميار في الولايات المتحدة والأعمال الطقسيّة والليتورجيّة في رعيّةٍ زرع فيها بزور الإنجيل ومحبّة المسيح.

صلاة المدرسة ترافق المدير العام الجديد وتواكب أعماله ليبقى هذا الصّرح منارةً تشعّ بالعلم والمعرفة والقيم الإنجيليّة والرهبانيّة.

الأب طوني الخولي علّق على القرار الجديد بالقول:" فرحتي كتير كبيرة وفخور فيك يا خي الراهب إيلي. بمركزك الجديد مديرًا عامًا للمدرسة المركزية - جونيه مبروك. يسوع يرافقك بمسيرتك".

 

المصدر: Kataeb.org