الأب عازار يناشد النواب: سجّلوا مبادرة تاريخية غدًا

  • محليات
الأب عازار يناشد النواب: سجّلوا مبادرة تاريخية غدًا

دعا الأب بطرس عازار إلى أن يكف الجميع في هذا الظرف بالذات عن الاساءة الى التعليم الخاص والمدارس، داعيا النواب الى القيام بمبادرة تاريخية غداً لتعزيز التعليم.

 أزمة المدارس الخاصة على نار حامية، لإيجاد الحل المناسب وإنقاذ المدارس التي تتخبط جراء الازمة المالية التي حرمت الاهالي من مردودهم وبالتالي عجزوا عن دفع الاقساط فانعكست سلبا على المدارس التي بدورها لم تتمكن من دفع رواتب معلميها وموظفيها، وأطلقت معظم المدارس الخاصة صرخة لإنقاذها خاصة المجانية منها والتي مضى على تخلف الدولة عن سداد مستحقاتها خمس سنوات، وتعالت أصوات من المسؤولين تطالب الدولة بالتدخل، فاجتمعت اليوم لجنة التربية النيابية في حضور وزير التربية ونقيب المعلمين رودولف عبود وممثلي المؤسسات التربوية. فهل ينقذ المجلس النيابي المدارس الخاصة بإصدار تشريعات ومراسيم منصفة للعائلة التربوية ككل؟

أمين عام المدارس الكاثوليكية الاب بطرس عازار أكد لـ"المركزية أن الاجتماع الذي عقد قبل الظهر مع لجنة التربية النيابية كان مثمراً. وشكر رئيسة لجنة التربية النيابية التي دعت المؤسسات التربوية للبحث في موضوع التعليم الخاص، والنواب الذين أبدوا حرصهم على التعليم الخاص واستعدادهم لمبادرة يقومون بها لتشريع جديد لدعم الاهالي لتعليم اولادهم ولتسديد المتوجب للمعلمين وللحفاظ على استمرارية المدرسة الخاصة".

ولفت عازار إلى "أن اتحاد المؤسسات التربوية قدم مذكرة تضمنت شرحا عن واقع التربية في لبنان عامة متطرقا الى التعليم عن بعد واهميته والى وجوب قيام الدولة بتأمين تشريعات خاصة حول تسديد المنح المدرسية مباشرة الى المدارس، وحول الاهتمام بالمدرسة المجانية وتسديد المساهمات لها المتوقفة منذ خمس سنوات، لكي تستطيع هذه المدرسة الاستمرار وتأمين كل ما يلزم لخدمة الاسرة التربوية كاملة". 

وأثنى عازار على مبادرة النواب وحرصهم على التعليم الخاص واعربوا عن اهمية التعليم في لبنان كمرفق اقتصادي هام لتأمين العيش الكريم لعدد كبير من العائلات المرتبطة به"، معتبراً "أن من هذا المنطلق كان اصرار المؤسسات التربوية على ان تبادر الدولة والحكومة ومجلس النواب الى تشريعات جديدة تؤمن سلامة العام الدراسي الحالي والمقبل"، لافتاً إلى "أن امين عام المدارس الانجيلية نبيل قسطا اعد دراسة عن التعليم عن بعد لأنه ربما سيكون هو المعتمد في السنة المقبلة، ووضعها بين ايدي النواب لبحثها".

وتمنى الاب عازار "ان يكف الجميع في هذا الظرف بالذات عن الاساءة الى التعليم الخاص والمدارس"، مشدداً على " وجوب دعم التعليم الخاص، كي يبقى المعلمون والاداريون والموظفون في مدارسهم، مع احترام الضوابط اللازمة لكي يقوم هذا التعليم الخاص بدوره ورسالته وبخدمة المواطن. يكفي تجنيا على هذا القطاع".

 وناشد النواب في جلستهم العامة غدا اتخاذ مبادرة تاريخية لتعزيز التعليم ومطالبة الحكومة من جديد باصدار ملحق للخطة الاقتصادية يتضمن فصلا عن التربية لأن الخطة الاقتصادية التي قدمتها الحكومة لم تلحظ اي حديث عن موضوع التربية وكأن التربية امر لا يعني احدا، رغم ان التربية هي اساس الاقتصاد والسلامة العامة وبناء المواطنة الصالحة والمسؤولة والكفوءة وعلى هذا الاساس نأمل ان يكون اجتماعنا مع وزير التربية بعد الظهر ولجنة الطوارئ التي يمكن ان تكون مؤلفة من اعضاء الاتحاد ونقابة المعلمين وبعض لجان الاهل للتباحث في هذا الموضوع، وسمعنا كلاما ان موضوع المدرسة المجانية سيكون مطروحا جديا غدا على جلسة مجلس النواب لتقديم المساهمات المطلوبة ربما بالتقسيط او كاملة".

ولفت الاب عازار الى اجتماع سيعقد بعد ظهر اليوم مع وزير التربية طارق المجذوب وقال: "آمل ان نتوصل الى حل، إذ لا يجوز ان يفكر اي طرف بمصلحته الذاتية فقط بل علينا ان نفكر بمصلحة الجميع والعمل على التضامن والوحدة والعمل المشترك ومراعاة ظروف كل الفئات. التشريعات فصلت بيننا وجعلت كل فريق على حدة، لذا نحن مدعوون للم الشمل لكي تكون هناك مطالبة حثيثة واحدة وان نتعاون مع بعضنا البعض من اجل الخير العام وخير الوطن".

المصدر: وكالة الأنباء المركزية