"الأرض تهتز على مدار 24 ساعة لمدة أسبوع كامل".. أيسلندا تتعرّض لـ17 ألف زلزال

  • دوليّات

أعلن مكتب الأرصاد الجوية الآيسلندي، أن منطقة ريكيانيس الجنوبية الغربية تعرضت لحوالي 17 ألف زلزال خلال الأسبوع الماضي، وفقا لقناة سي إن إن.

وأفاد المكتب أن أكبر زلزال، بلغت قوته 5.6 درجة بمقياس ريختر، في صباح يوم 24 شباط. وكان هذا الزلزال الأعلى في سرب لا يزال يهز السكان في العاصمة ريكيافيك والبلديات المحيطة بها، حيث يعيش ثلثا السكان الأيسلنديون. كما ضرب زلزالان أكبر بقوة 5.0 درجات في 27 شباط و 1 اذار.

وتسببت الزلازل في أضرار طفيفة حتى الآن، على الرغم من أن إدارة الطرق والسواحل في أيسلندا أبلغت عن حدوث شقوق صغيرة في الطرق في المنطقة وتساقط الصخور على المنحدرات شديدة الانحدار بالقرب من مركز الزلزال.

وقال أوور ألفا أولافسدوتير، أحد سكان ريكيافيك لشبكة سي إن إن: "لقد عانيت من الزلازل من قبل ولكن لم يحدث الكثير على التوالي". وأضاف "من غير المعتاد أن تشعر بأن الأرض تهتز على مدار 24 ساعة في اليوم لمدة أسبوع كامل. فهذا يجعلك تشعر بأنك صغير جدًا وبلا قوة أمام الطبيعة".

تقع أيسلندا على حدود الصفائح التكتونية التي تنقسم باستمرار، مما يدفع أمريكا الشمالية وأوراسيا بعيدًا عن بعضهما البعض على طول خط سلسلة جبال وسط المحيط الأطلسي.

وقال أورفالدور أورورسون، أستاذ علم البراكين بجامعة أيسلندا، إن المخاوف بشأن النشاط الأخير أمر مفهوم. "بالطبع هذا يقلق الناس. وتابع "بالنسبة لهذه المنطقة، هذا في الواقع غير معتاد إلى حد ما، ليس بسبب نوع الزلازل أو شدتها، ولكن لفتراتها. إنها مستمرة منذ أكثر من أسبوع الآن".

المصدر: Kataeb.org