الإدارة الأميركية تحد من منح تأشيرات العمل

  • دوليّات
الإدارة الأميركية تحد من منح تأشيرات العمل

أعلنت الادارة الاميركية، الثلاثاء، عن قاعدة من المرجح أن تحد من استخدام الشركات الأميركية للعمال الأجانب.

أعلنت إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الثلاثاء، عن قاعدة من المرجح أن تحد من استخدام الشركات الأميركية للعمال الأجانب، لا سيما في مجال التكنولوجيا، والتي قال المسؤولون إنها ضرورية لحماية الوظائف الأميركية وسط البطالة المتزايدة الناجمة عن جائحة فيروس كورونا، والحد من استغلال الثغرات الموجودة في القواعد الحالية.

وستؤدي القاعدة المشتركة من وزارة العمل الأميركية ووزارة الأمن الداخلي إلى زيادة الحد الأدنى للأجور التي يجب على الشركات دفعها للعمال المسجلين في برنامج تأشيرة H-1B. كما أنها ستضيّق تعريف "المهن المتخصصة" المؤهلة للحصول على تأشيرات H-1B.

ومن المرجح أن تواجه القاعدة، التي من المقرر أن تدخل حيز التنفيذ في أوائل ديسمبر، انتقادات من مجموعات تجارية مثل غرفة التجارة الأميركية، التي تقول إن برنامج H-1B ضروري بسبب نقص العمالة المحلية الماهرة.

وأكثر من ثلثي حاملي تأشيرة H-1B يأتون من الهند، ويتم توظيفهم بشكل غير متناسب في شركات التكنولوجيا، وفقًا للإحصاءات الحكومية.
القائم بأعمال مدير الأمن الداخلي، كينيث كوتشينيلي، قال في اتصال مع صحفيين، الثلاثاء، إن القاعدة الجديدة تهدف إلى رفض منح التأشيرات للمتعاقدين الخارجيين الذين يوفرون العمال للشركات الأميركية.

وقال إن المقاولين يستغلون الثغرات الموجودة في اللوائح الحالية مما يسمح لهم بدفع أجور حاملي H-1B أقل بكثير من نظرائهم الأميركيين.

وقال كوتشينيللي إنه ستكون هناك أيضًا زيادة في عمليات التفتيش في مكان العمل وإشراف إضافي على برنامج H-1B.

ويمكن للولايات المتحدة إصدار ما يصل إلى 85000 تأشيرة H-1B سنويًا لوظائف مثل مبرمجي الكمبيوتر والمحاسبين والمهندسين المعماريين ومسؤولي قواعد البيانات.

ويتم إصدار تلك التأشيرات عادةً لفترة أولية مدتها ثلاث سنوات قابلة للتجديد.

ويشكل الأشخاص من الهند والصين غالبية حاملي تأشيرة H-1B المقدرة بـ 500000 في الولايات المتحدة.

قال المسؤولون إن قواعد وزارة العمل ستدخل حيز التنفيذ فور نشرها في السجل الفيدرالي في وقت لاحق من هذا الأسبوع، بينما سيتم اعتماد القواعد التي تقع تحت إشراف وزارة الأمن الداخلي بعد فترة تعليق عام.

المصدر: الحرة