الإسبان يتزلّجون في شوارع مدريد بعد عاصفة ثلجية

  • دوليّات

تشهد إسبانيا سقوط أكبر كمية من الثلج منذ 1971، ما أدى إلى إعلان الإنذار بالمستوى الأحمر صباح السبت في خمس مناطق من وسط البلاد من بينها منطقة مدريد.

قضى ثلاثة أشخاص جراء عاصفة ثلجية ضربت إسبانيا وشلت العاصمة مدريد، على ما أعلن وزير الداخلية فرناندو غراندي مارلاسكا أمس السبت.

وقال غراندي مارلاسكا خلال مؤتمر صحافي «إذا كان عدد الحوادث محدودا نسبيا على الرغم من الظروف الجوية البالغة الصعوبة، فإننا نأسف لوفاة ثلاثة اشخاص».

وتشهد إسبانيا سقوط أكبر كمية من الثلج منذ 1971، ما أدى إلى إعلان الإنذار بالمستوى الأحمر صباح السبت في خمس مناطق من وسط البلاد من بينها منطقة مدريد، وتم إغلاق محاور الطرقات وكذلك مطار باراخاس الدولي في مدريد، كما ألغيت جميع القطارات من وإلى العاصمة، فيما تواصل هطول الثلج في وسط إسبانيا. وستبقى جميع مدارس مدريد مغلقة الإثنين والثلاثاء.

هذا، وأغلق مطار مدريد، في حين استمتع البعض بالتزلج في شارع جران فيا الذي عادة ما يكون أحد أكثر الشوارع ازدحاما بالحركة المرورية في العاصمة.

المصدر: وكالات