الإستقالات تتوالى في الأخبار رفضاً لسياسة الصحيفة!

  • محليات

أسفرت الخلافات بين إدارة التحرير في جريدة "الاخبار"، وبين صحافيين يعملون فيها، الى استقالة خمس زملاء منذ انطلاق الانتفاضة الراهنة.

وبدأت الخلافات إثر التباينات في وجهات النظر حول مقاربة الثورة الاحتجاجية في لبنان، وتحول "الأخبار" من جريدة مؤيدة للحراك، الى جريدة تتبنى وجهة النظر السياسية التي تتحدث عن مؤامرات خارجية وتمويل من السفارات.
بحيث أعلنت الزميلتان فيفيان عقيقي وصباح أيوب والزميل حمد الجنون الإنضمام الى قافلة المستقيلين من الجريدة، بعد كل من جوي سليم ورئيس قسم الاقتصاد في الصحيفة، محمد زبيب، الذي اعلن أمس انه استقال الأسبوع الماضي، وقال إن ملحق الاقتصاد الذي صدر اليوم لا علاقة له به، ولم يشارك فيه غسان ديبة وآخرون كانوا من مؤسسي هذه التجربة. وقال إن الاستقالة تأتي "احتجاجاً على موقف إدارة الصحيفة من الانتفاضة وانفصامها".

ويبدو في منشور زبيب أن هناك تلميحاً الى ان المستقيلين من الصحيفة، او المعتكفين أو المبعدين عن المشاركة في الملحق الاقتصادي، هم أكثر من الاشخاص المعلن عنهم.

 

المصدر: Kataeb.org