الاستشارات النيابية غير الملزمة في مجلس النواب

  • محليات
الاستشارات النيابية غير الملزمة في مجلس النواب

إنطلاق الاستشارات النيابية غير الملزمة في مجلس النواب.

بدأ رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري استشاراته النيابية غير الملزمة لتأليف الحكومة، في مجلس النواب، بلقائه رئيس مجلس النواب نبيه بري.

الرئيس نجيب ميقاتي أعلن بعد لقائه الرئيس المكلف سعد الحريري أنه بحث معه في شكل الحكومة القادمة، بحكومة من اهل الاختصاص والخبرة، وان يكون فريق عملها متناغمًا، لأن امامنا تحديات كبيرة منها التفاوض مع صندوق النقد الدولي.

أضاف ميقاتي: "تحدثنا عن معالجة ذيول انفجار المرفأ ووضع استراتيجية لكل المناطق، ووجوب أن يستمر التحقيق الجنائي في مؤسسات الدولة".

واكد ميقاتي أن هناك تحديات وواجبات كبيرة آملًا تشكيل فريق عمل متناغم لإنقاذ البلد.

 الرئيس المكلف تأليف الحكومة سعد الحريري التقى الرئيس تمام سلام، الذي تمنى ان "تنتهي الاستشارات بأجواء إيجابية بناءة يعرب خلالها الجميع عن الرغبة الجادة بإنقاذ البلد وإيقاف الانهيار في ظل المبادرة الفرنسية التي هي بحاجة الى عمل مكثف وجاد".
وقال: "نتمنى ان نتمكن خلال 3 او 6 اشهر من تحقيق الإصلاح وإلا جميع الخيارات صعبة".
واكد ان "تناتش المصالح ما عاد "يمشي".المطلوب ان يترفع الجميع امام التحدي الكبير، وأنا على ثقة ان الحريري ممكن ان يحقق الكثير مما نتمناه جميعنا بوقف الانهيار".
ودعا سلام الى "مواجهة الحقائق والترفع عن كل شيء، وبيروت تستحق حكومة انقاذية تأخذنا الى الامام"

نائب رئيس مجلس النواب ايلي الفرزلي قال ان كل الطروحات قبل التكليف كانت اما مبنية على توصيف الحكومة المطلوبة والمنشودة مع ما يتلاءم مع الشخص اما يغرق نفسه على انها مسألة حيادية لدرجة يعتقد السامع ان المطلوب حكومة خارج كوكب مجلس النواب، او اطروحة اخرى تقول انه لا بد للحكومة ان تكون من كنف الكتل النيابية لدرجة فقدان استقلالية الوزراء.

واكد بعد لقائه الحريري ضمن الاستشارات النيابية غير الملزمة، ان المطلوب حكومة اختصاصيين مستقلة تقوم على مبدأ اساسي هو التضامن الوزراي الذي يشكل فريق عمل حقيقي يحكم البلد وينفّذ الاصلاحات المطلوبة وسيكون هذا المجلس النيابي الساحة التي يصار فيها الى اصدار القوانين من اجل اعادة اعمار البلد وايجاد حل للمشاكل النقدية والمالي.

وأعرب الفرزلي عن شعوره بأمل كبير بان الغد سيحمل في طياته املا كبيرا ولا بد من وضع الكتل النيابية اليد باليد لايصال البلد على شاطئ الامان.

ورداً على سؤال، اشار الفرزلي الى ان باسيل رئيس كتلة وازنة في مجلس النواب ولا خلاف شخصيا بينه وبين الحريري، وسيجتمعان لبحث ما يتعلق بمصلحة البلد.

وختم قائلاً "اعوّل ان الغد سيكون افضل من يومنا هذا".

 النائب أنور الخليل أعلن بعد لقاء كتلة التنمية والتحرير الرئيس المكلف سعد الحريري أننا استمعنا منه لرؤيته التي اعلن عنها حول مهمة الحكومة العتيدة لجهة انقاذ لبنان تنفيذا للمبادرة الفرنسية واكدنا على وجوب الاسراع لتشكيل حكومة اختصاص تراعي الكفاءة، مشيرا الى أننا كلنا نعلم ان ملف الكهرباء اصبح يستحوذ على 62% من مجموع الدين العام.

ونقل عن الحريري استعداده للعمل 24/24 كي يتمكن من تأليف الحكومة لكي تنطلق الى العمل، لافتا الى ضرورة تنفيذ الملفات العالقة في مجلس الوزراء وعددها 55.

رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل قال بعد لقائه على رأس وفد من لبنان القوي الرئيس المكلف سعد الحريري:" كان حديثنا مسؤولا وصريحا ومنفتحا ما يؤكد ان لا مشكلة شخصية مع الحريري اطلاقا".

أضاف:" لا مشكلة شخصية ونحن ايجابيون لأقصى الحدود وهمنا تطبيق البرنامج الاصلاحي الوارد في المبادرة الفرنسية وما هو ابعد" مؤكدا ان "حقنا ان نتخوف لكن تصميمنا كامل على التعاون والدعم لوقف الانهيار وتخطي المرحلة الصعبة ولم نطرح اي مطلب او شرط سوى معايير محددة وواحدة فهذا ما يسرع اما تعدد المكاييل فيؤخر ويعرقل وهذا آخر ما يحتاجه البلد".

ولفت الى اننا ننتظر ما سيعتمده الرئيس الحريري مع  الرئيس عون ونحن ايجابيون بشكل كبير ومستعدون لكل دعم.

وقال باسيل:"همنا ان تنفذ الحكومة البرنامج الاصلاحي وركائزه معروفة اي التحقيق الجنائي وقانون لضبط التحويلات ومحاربة الفساد وكشف الحسابات والاملاك واتفاق مع صندوق النقد لدعم لبنان وموازنة 2021 فيها الاصلاحات ومنها الكهرباء".

وطالب باسيل بأن تكون الحكومة تكنو سياسية، بمعنى أن تكون ذات دعم سياسي، والأهم أن يكون الوزراء ذوي اختصاص وخبرة.

النائب سمير الجسر تمنى باسم كتلة المستقبل تأليف الحكومة سريعًا لأن البلد لم يعد يحتمل أي تأخير لافتا الى أن كل القوى السياسية تدرك المخاطر التي تحيط بالبلد وتداعياتها الاقتصادية والمالية على لبنان والشعب.

واكد الجسر ان الحريري يستمع للكتل وسيجد ما هو الانسب للقيام به.

قال رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد بعد لقائه على رأس وفد من الكتلة الرئيس المكلف سعد الحريري:" اللقاء بدأناه بعرض وجهة نظرنا من امرين: دور الحكومة واكدنا على اولوية معالجة كورونا كما تحدثنا بأمور اصلاحية تتصل بالقضاء والادارة والنمو الاقتصادي وتصحيح الوضع المالي وهي امور مندرجة في المبادرة الفرنسية التي وافقنا على 90% منها".
أضاف رعد:" اكدنا على ضرورة التوجه للتفاهم مع كل الكتل السياسية والنيابية لتحصين الحكومة وسرعة تنفيذ مقرراتها والمفروض ان اللبنانيين يتفاهمون مع بعضهم كي تقلع الحكومة بقوة".
وتابع رعد:"نصحنا الحريري ان يعتمد منهجية ان يكون لكل وزير حقيبة بحيث لا يحمل الوزير اكثر من حقيبة لمزيد من الانتاجية كما نصحنا الحريري الا يذهب الى الحكومة المصغرة وان تكون الحكومة من 22 او 24 وزيرا كما ابدينا استعدادنا للتعاون".

النائب فريد هيكل الخازن باسم التكتل الوطني قال: " لقد أبدينا رأينا بكل وضوح وصراحة بان الوضع الاقتصادي الراهن في لبنان والوضع المعيشي والمأساة التي يعيشها الشعب والهريان في المؤسسات نضيف إليها التغيرات الاقليمية كلها أمور تستدعي تشكيل الحكومة سريعا".

وأكد الخازن أننا لا نملك ترف الوقت او امكانية للتهلي في مشاكلنا وخلافاتنا السياسية وبالتجاذبات السياسية، داعيا كل القوى للتعاطي بإيجابية في مسألة تشكيل الحكومة وان تتجاوز الخلافات لأن الشعب لا يهتم بالوزراء وباسم الرئيس فما يهمه هو العيش الكريم.

وشدد على أن هناك مسؤولية كبرى على القوى السياسية كافة في ان تتعاطى بإيجابية مع مسألة التشكيل وان تتجاوز الخلافات وألا تلجأ للعرقلات، كما عند التذرع ببدعة الميثاقية.

وأكد ان الميثاقية يجب أن تحترم الدستور، لافتا الى أنه في اللحظة التي نريد أن نسحب ورقة الميثاقية بما يتعارض مع الدستور فهذا يكون تدميرا إضافيا للبنان فيما نحن نحتاج لتسهيل عملية التشكيل.

وشدد على ان الوضع لا يتطلّب فقط صاحب اختصاص بل يتطلّب الأخذ بعين الاعتبار عنصر الخبرة والشفافية ونظافة الكف.

وتوجه الخازن الى الشعب ولمن تظاهروا وانتفضوا على الواقع المرير الذي أوصلت اليه الطبقة السياسية البلد قائلا: "اليوم دورهم وليس صحيحا ان هذه الحركة انتهت وليس صحيحا ان يكون هناك حالة يأس فاليوم مطلوب منهم الدور الدائم بمراقبة الحكومة والآداء السياسي فهؤلاء الشباب أنجزوا وأسقطوا 3 حكومات في سنة واحدة".

وأكد أننا إلى جانب الشباب الذين تظاهروا، فالمطلوب مكافحة الفساد وتنفيذ الإصلاحات في حكومة المهمة التي تتبنى الورقة الفرنسية ونحن ككتلة نتبناها بحرفيتها ونتمنى التوفيق للحريري وتشكيل حكومة بأسرع وقت.

النائب تيمور جنبلاط أكد باسم اللقاء الديمقراطي أن لدينا طلبات وتمنيات اهمها ان تتشكل الحكومة باسرع وقت وندعو البعض الى عدم العرقلة وان تكون الحكومة حكومة اختصاصيين وفقا للمبادرة الفرنسية.

النائب جان عبيد قال باسم كتلة الوسط المستقل: "نحن بتصرف الحريري دون قيد او شرط ولا شروط لدينا وسنخدم دون ان نحكم وهذه القاعدة الذهبية ويجب تسهيل الامور لان الأزمة تطال الجميع".

واكد عبيد أن الاستعدادات جيدة آملا ان تكون الادوات أيضا جيدة.

اللقاء التشاوري أكد أن عملية الانقاذ تتطلب حكومة جامعة، وقال النائب الوليد سكرية: "لقد صارحنا الحريري ان الانقاذ يتطلب تغييرا بالوجوه والاداء".

أضاف:"رغم امتناعنا عن تسمية الحريري الا اننا نتمنى ان تتمكن الحكومة العتيدة من ان تنتزع ثقتنا وثقة اللبنانيين".

وشدد على أننا مع وضع الخلافات جانبًا والذهاب الى تفاهمات خارج منطق المحاصصة.

النائب آغوب بقرادونيان قال باسم كتلة نواب الأرمن أكد أننا لمسنا عند الحريري التفاؤل بالنسبة لمستقبل لبنان وتشكيل الحكومة واملنا ان نسرّع التشكيل.

وقال: "نتمنى على الحريري الاندفاع الى حوار مثمر مع الاطراف السياسية والعمل مع الرئيس عون في برنامج الاصلاح ولسمنا عند الحريري الاستعداد التام للانفتاح ومد اليد والحوار مع الجميع".

وشدد على أننا لسنا بصدد تسمية نوع الحكومة والأهم تشكيل حكومة تلبّي حاجات الناس وككتلة نواب الارمن ابدينا كل الاستعداد لتحمل المسؤولية بالحكومة العتيدة، مشيرا الى ان الافضل التوافق على اسماء الوزراء ضمن مجموعة عمل مع خبرة بالعمل.

النائب إدي دمرجيان قال بعد لقاء الحريري: "تمنيت له التوفيق والنجاح لأن بنجاحه يصل لبنان الى شاطئ الأمان".

النائب نهاد المشنوق لم يصرّح بعد لقائه الحريري في اطار الاستشارات النيابية غير الملزمة.

النائب أسامة سعد   قال: "محاصصة وتبادل منافع وتبعية هكذا مارست المنظومة الحاكمة السياسة".

أضاف: "17 تشرين كان يومًا للغضب العارم وثورة ضد فساد سياسي والمنظومة اليوم هي بلا حساب وادعاءات البراءة والاصلاح تجارتها الرائجة".

واعتبر ان دياب كان محاولة اولى لحفظ ماء الوجه وأديب محاولة ثانية، فشل دياب وفرّ أديب.

واعتبر أن الاختصاصيين هم الأسماء الحركية للمنظومة السياسية، سائلا: "هل تحاسب المنظومة نفسها بنفسها؟ ومن يتحمل الخسائر؟ وهل من محاكمات"؟

وختم سعد: "لستم الفرصة الأخيرة ولا فرص أخيرة للبنان وللأجيال الجديدة فرصها ونضالها نحو الدولة العصرية العادلة وهي دولة غير دولتكم".

النائب فؤاد مخزومي اعتبر أن افكار الحريري جيدة لكننا سمعناها في 2018 ولم نر ان الحكومة أمّنت ما وعدتنا به، مشيرا الى أننا كنا نتمنى ان تكون الحكومة حكومة اختصاصيين من رأسها الى أعضائها.

وقال: "سألته ما موقفنا من حسابات المودعين؟ وكيف نعيدها؟ وهل ما نراه في اطار اللعب بالدولار ستكون سياسة ثابتة او مرحلية؟"

ولفت مخزومي إلى أننا سنرى برنامج الحكومة وعلى اساس ذلك نعطي الثقة او لا نعطيها، وأردف: "نتمنى مصداقية اكبر في التعاطي لا ان نبيع مسرحيات وصورا، كما نتمنى أن تكون الحكومة الجديدة حكومة مستقلين فعليًا من دون تدخلات الأحزاب في تسمية الوزراء".

النائب ميشال ضاهر طالب بحكومة اختصاصيين، معتبرًا أن الانقاذ بات ضروريًا وقال: "تمنيت على الحريري الاتيان بحكومة من الاختصاصيين ونأمل ان تتشكل الحكومة بسرعة".

النائب شامل روكز طالب بتشكيل حكومة من فريق عمل متجانس من الاخصائيين، مؤكدًا ان الناس ما عادت تحتمل، والاولوية يجب ان تكون للاصلاحات كي نتجاوب مع طلبات صندوق النقد الدولي.

وقال: "الاستجابة لطلبات صندوق النقد مهمة واساسية وفريق العمل يجب ان يكون قويا وشجاعا ومتجانسا والعراقيل قد تعيدنا الى منظومة "ما خلونا نشتغل".

واوضح روكز أن افكارنا كانت متطابقة مع الحريري لناحية فريق العمل مع صلاحيات استثنائية بمواضيع محددة كالملفات الاقتصادية والاجتماعية والنقدية.

النائب جان طالوزيان أكد أن العالم تريد تغييرا في النهج، مشيرا الى ان التجارب السابقة لم تكن مشجعة ولكن يجب اعطاء فرصة للرئيس المكلف.

وقال طالوزيان: "تمنيت للرئيس الحريري النجاح في مهمته "شبه المستحيلة" وعلينا التشكيل بأقصى سرعة ممكنة".

المصدر: Kataeb.org