البحرية الإيرانية: نراقب كل السفن الأميركية في الخليج ولدينا أرشيف صور كامل

  • إقليميات
البحرية الإيرانية: نراقب كل السفن الأميركية في الخليج ولدينا أرشيف صور كامل

أكد قائد البحرية الإيرانية الأميرال حسين خانزادي إن بلاده تراقب كل السفن الأميركية في منطقة الخليج ولديها أرشيف صور لتحركاتها اليومية.

ونقلت وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء عن خانزادي قوله "اننا نراقب كل سفن العدو خصوصا الولايات المتحدة، نقطة بنقطة من مصدرها حتى لحظة دخولها المنطقة" مشيرا إلى صور التقطتها طائرات إيرانية مسيرة.

وقال: "لدينا صور كاملة وأرشيف كبير لحركة قوات التحالف والولايات المتحدة يوما بيوم ولحظة بلحظة".

وكشف خانزادي أن إيران تمتلك طائرات مسيّرة عابرة للقارات، مشيرا إلى أن استخدامها مدرج على جدول أعمال الجيش الإيراني.

واعتبر أن منطقة الخليج آمنة وليست بحاجة إلى وجود قوات أجنبية، متهما أميركا وبريطانيا بالعمل على زعزعة أمن مياه الخليج.

وقال قائد البحرية الإيرانية، إن ناقلة النفط البريطانية انتهكت قوانين الملاحة البحرية عبر سيرها في الاتجاه المعاكس وإطفاء أجهزة التتبع في مضيق هرمز، مشيرا في المقابل إلى أن احتجاز ناقلة النفط الإيرانية قبالة جبل طارق “قرصنة بحرية من فعل دولة”.

وختم خانزادي قائلا إن "زمن العربدة والعنجهية البريطانية في البحار قد ولى".

اجتماع جديد في فيينا الأحد لبحث الملف النووي الايراني

في هذا الوقت، أعلنت وزارة الخارجية الايرانية في بيان الثلاثاء أن "اجتماعا طارئا" سيعقد الاحد المقبل بمشاركة القوى الكبرى في محاولة لإنقاذ الاتفاق النووي الايراني.
وأوضحت الوزارة أن الدول الموقعة على هذا الاتفاق باستثناء الولايات المتحدة التي انسحبت منه، ستتمثل في هذا الاجتماع على مستوى وزاري او على مستوى المدراء السياسيين.
ويأتي هذا الاجتماع الطارئ للجنة المشتركة الخاصة بالاتفاق النووي الايراني الموقع عام 2015 بعد شهر تماما من آخر لقاء مماثل عقد في العاصمة النمساوية.
وفي ختام الاجتماع السابق أعلنت طهران أنه تم "تحقيق بعض التقدم" في مجال مساعدة ايران على الالتفاف على العقوبات الاميركية، لكنها في الوقت نفسه اعتبرت هذا التقدم "غير كاف".
وتلقى اتفاق فيينا ضربة قوية عندما انسحبت منه واشنطن في ايار 2018 واعادت فرض عقوبات على ايران في اطار سياسة "العقوبات القصوى" لإجبارها على التفاوض على اتفاق جديد يريده دونالد ترامب "أفضل من السابق. في وقت تؤكد ايران رفضها التفاوض مع الولايات المتحدة تحت الضغط. 

المصدر: Agencies