البزري يتراجع عن استقالته: ننتظر تبريرًا مقنعًا لما حصل وإلا فسيكون لنا كلام آخر غدًا

  • محليات
البزري يتراجع عن استقالته: ننتظر تبريرًا مقنعًا لما حصل وإلا فسيكون لنا كلام آخر غدًا

وصف رئيس اللجنة الوطنية للقاح كورونا الدكتور عبد الرحمن البزري، في مؤتمر صحافي ما حصل في موضوع اللقاحات بأنه تجاوُز غير مقبول، مشيرًا إلى أنّ للجنة مجتمعة حقّ التصرّف واتخاذ القرار. وقال: "إن لم يُبرّر الموقف وفي حال لم تُقدّم ضمانات بعدم تكرار الأمر، فلنا غدًا عند السادسة مساء اجتماع لاتّخاذ الخطوة التي نراه مناسبة، وأوضح: "لقد كنت في موقف حرج بعد ما جرى، وردّ الفعل المنطقي هو الاستقالة، لكنّ أعضاء اللجنة أثنوني عن ذلك".

اكد رئيس اللجنة الوطنية للقاح كورونا الدكتور عبد الرحمن البزري أن الخطة التي وضعت لمكافحة كورونا هي أهم خطة وضعت في لبنان وكان الهدف منها حماية المواطن والمجتمع وإعطاء الموطن شعورًا بأن لبنان قادر في أسوأ الظروف على القيام بما هو استثنائي، وأعرب عن فخره ببنرنامج المكننة لأنه صناعة لبنانية وهو من أفضل البرامج الموضوعة وقادر على المساعدة.

وقال: " لقد رأينا رغبة من وزارة الصحة وتعاونًا مع اللجنة التي تضم عددا من الخبراء الصحيين واختصاصيي الأمراض الجرثومية، مشيرًا إلى أننامنذ بدء الخطة لغاية الآن لاحظنا عددًا من الأمور واحيانًا تكون فردية وكنا نحاول معالجة المسألة.

وعما حصل اليوم في مجلس النواب قال البزري: "اليوم حصل خرق لا يمكن السكوت عنه وهو تمييز بعض الناس، لأننا عندما نطلب من المواطنين أن ينزلوا الى مراكز التلقيح ويأخذوا دورًا فهذا لا يخضع للاستثناءات".

أضاف: "نستغرب ونستنكر ما حصل وهذا لا يكفي لأن ما حصل هو دق اسفين في نعش الخطة".

وأكد اننا لا نميز بين مواطن وآخر وقد أبدينا كلجنة اعتراضنا وبناء على ما حصل كنت في موقف حرج، وأردف: " لقد مورس امامنا مشروع تمييز استثنائي، ورد الفعل الأولي هو الاستقالة، لكننا ننتظر بيانًا توضيحيًا وعدم تكرار الخلل الذي حصل".

ولفت الى أن البنك الدولي يراقب وقد سجّل الخرق وهو بصدد اتخاذ إجراءات وتمنى على اللجنة ان تستمر بعملها وألا يستقيل رئيسها.

واوضح أن ما حصل لم يجر التشاور بشأنه مع اللجنة وخارج إطار التراتبية التي وضعتها اللجنة ولا يجوز السكوت عنه، مشيرًا إلى أن تعقد اللجنة ستعقد اجتماعا عند السادسة من مساء غد لعرض كل الأمور.

أضاف: "رغبتي الحقيقية في أن أعتذر لكن بالمقابل هناك مسؤولية وطنية وهي تمنيع الشعب اللبناني وأكرر ما حصل هو خطأ كبير ولا بد من تبريره".

وتابع: "في حال لم يكن تبرير الخرق الذي حصل اليوم مُقنعًا سيكون لنا موقف غدًا لأن الخلل سيزعزع الخطة ويبعد الشفافية عنها".

واستطرد البزري: " لقد عاهدت اللبنانيين ان تكون الخطة عادلة وشفافة وعندما شعرت بخلل كبير تدخلت"، مشددًا على أن هناك اولويات صحية ولا توجد أولويات سياسية والدليل ان الرؤساء الثلاثة لم يمارسوا الأولوية ومن هنا نستغرب الخلل الذي حصل ولا يجوز السكوت عنه لأنه سيستدرج خللاً ثانيًا وثالثًا".

وكرر: "هناك آلية متابعة دائمة لكن ما حصل اليوم فظيع ولا يجوز تكراره وننتظر بيانا توضيحيا لتبرير ما حصل لأنه خارج هذا الموضوع سنشهد تجاوزات أخرى لا يمكننا تحملها ولا يمكن للشعب تحملها".

وأضاف: "غدًا تعقد لجنة اللقاحات اجتماعًا وتقرّر بعد البيان التوضيحي الواجب ان يصدر ولا نقصد هنا بيانًا يعلن التسجيل على المنصة، فنحن نريد معرفة سبب تمييز مجموعة دون غيرها مع تقديرنا للشخصيات"، لكن السؤال هو: "لماذا تم تمييز مجموعة دون غيرها ونحن ضد التمييز"؟

وتابع: "لا بد من التبرير وكان لدينا حتى مساء أمس تمنّ بألا نذهب الى هذه الخطوة لأنها تزعزع الاستقرار فالمواطن بحاجة إلى أخبار إيجابية وقد حوّلنا النموذج الصالح إلى نموذج تمييزي وهذا ما نرفضه".

وأشار الى أن المنصة مراقبة من ديوان المحاسبة وهو يعرف من تسجّل على المنصة ومن دخل إليها، مؤكدًا أننا لا نطلب نوعا من الاشراف الدولي على عملنا.

ولفت الى أن ما حصل غيّر ميزان المعادلة ونريد تصحيح ما جرى لنعود ونعطي نسيمًا يتنشقه المواطن ويقول إننا أعطينا نموذجًا صالحًا.

ودعا ردًا على سؤال الى التمييز بين خللين: الأول غير مقصود كالذي حصل في اليومين الأولين وكان نوعا من التجربة ووعدنا بتصحيحه، والثاني خلل مقصود كالذي حصل اليوم الأمر الذي لا يجوز.

المصدر: Kataeb.org