البطريرك الراعي يحذّر من تحويل الشعب كبش محرقة: لا تدقيق جنائياً قبل تأليف الحكومة

  • محليات
البطريرك الراعي يحذّر من تحويل الشعب كبش محرقة: لا تدقيق جنائياً قبل تأليف الحكومة

حذّر البطريرك الراعي من تحويل الشعب اللبناني كبش محرقة في الصراع بين اهل السياسة​ والمصارف، مؤكداً ان لا تدقيق جنائياً قبل تأليف الحكومة.

لفت البطريرك الماروني ماربشارة بطرس الراعي في عظة الاحد  في الصرح البطريركي في ​بكركي​ الى أن "ايمان توما وخروجه من حالة الشك هي دعوة لكل واحد وواحدة للخروج من حالة الشك والتشكيك وقبول الحقيقة ومن المعيب ان يبلغ الشك الى حملات اتهام الاشخاص والمؤسسات تؤدي الى فقدان ثقة الشعب بالمؤسسات والدول بدولته"، مؤكدا أنه "يجب على اصحاب الحملات المريبة ايقافها".

واشار الى "ان جرثومة ​كورونا​ اجتاحت ​الكرة الارضية​ فابطلت قوة الاشخاص و​المال​ فهل نتعظ ان قيمة ​الحياة​ هي في العودة الى الله"، مؤكدا أن "الظرف الذي نعيشه في ​لبنان​ والموصوف ب​أزمة اقتصادية​ مضاعفة بنتائج وباء كورونا يؤكد للمسؤولين ان ليس هذا زمن الصراعات والاصطفافات السياسية العقيمة بل هو زمن العمل المشترك لانقاذ بلادنا وشعبنا"، لافتا الى أن"الشعب يبحث عن منقذين البعض يتخلى عن ​الدولة​ والبعض الاخر يستولي عليها وقليلون يبالون بوجع الشعب".

واضاف: "لقد دعونا الى مساندة ​الحكومة​ لتقوم بواجباتها فهذه الحكومة هي ​السلطة​ القائمة في هذه الازمة ولا تستطيع ان تنجح ان لم نكن جميعا العين الساهرة وفي المقابل مطلوب من الحكومة ان تقوي قدرتها فتبعد عنها اي وصاية تحد من ​مساعدة​ ​الدول المانحة​ ومطلوب منها استرداد المال والمنهوب وان تسرع في تنفيذ الخطة الاصلاحية لمصلحة الشعب لا على حسابه وحساب جنى عمره".

وشدد الراعي على ان " لا تدقيق جنائياً قبل تأليف الحكومة ونجدد الدعوة للوقوف الى جانب الحكومة لأنها لا تستطيع أن تنجح إن لم نكن جميعاً اليد المساندة".

واكد أن "الحمل ثقيل والفعلة قليلون فشل هذه الحكومة يرتد على جميع اللبنانيين"، مضيفا: " نحذر من ان نجعل الشعب كبش محرقة في الصراع بين اهل ال​سياسة​ و​المصارف​ فما نراه في محاولة لتضييع الاتهامات امر معيب ونهيب بالمسؤولين ان يحفظوا ودائع المودعين وان يقوم ​القضاء​ بواجباته"، مؤكدا في نفس الوقت على أن "الكنيسة تعمل على تنسيق المساعدات المالية والعينية التي تقدمها الابراشيات مع رابطة ​كاريتاس لبنان​ وجميعية مار منصور وعلى خلق شبكة واسعة بحيث تصل خدمة المحبة الى كل ​العائلات المحتاجة​ راجين من الخروج من هذه الضائقة وان بالاتكال على العناية الالهية".

المصدر: Kataeb.org