البلد يتهاوى والسلطة تؤجّل... الإستشارات إذا مش التنين الخميس!

  • محليات
البلد يتهاوى والسلطة تؤجّل... الإستشارات إذا مش التنين الخميس!

لا الوضع الإقتصادي والمالي المنهار، ولا النداءات الدولية التي تناشد بضرورة الاسراع في تشكيل الحكومة، ولا مطالب الشعب الذي ثار منذ 61 يوماً ويستمرّ على السلطة الفاسدة... ببساطة البلد يتهاوى و"طبخة" الحكومة التي يتنازع عليها عدد من الطهاة لم تنته بعد فجاء القرار بتأجيلها للمرة الثانية قبل دقائق من إنطلاقها.

حيث كان من المقرر إنطلاق مواعيد الاستشارات النيابية الملزمة عند العاشرة والنصف من صباح اليوم في قصر بعبدا، إلا ان رئاسة الجمهورية أعلنت عبر صفحتها على تويتر أن رئيس الجمهورية ميشال عون تجاوب مع تمنّي رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري، وتم تأجيل الاستشارات النيابية إلى يوم الخميس في التاسع عشر من الشهر الحالي لمزيد من التشاور في موضوع تشكيل الحكومة. 

وبعد اعلان تأجيل الاستشارات النيابية، كشفت معلومات للـ LBCI أن رئيس مجلس النواب نبيه بري اتصل صباحا برئيس الجمهورية ميشال عون ونقل له رغبة رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري بالتأجيل.

وبعدها اتصل الحريري بعون وتمنى بدوره التأجيل للمزيد من المشاورات، واقترح ان يكون التأجيل لمدة اسبوع، الا أن عون ردّ بالقول بأن فترة الاسبوع طويلة خصوصا أن الاعياد مقبلة، لذلك أعطاه مهلة 3 ايام فقط للقيام بالمشاورات، وبالتالي أبدى الحريري موافقته على الامر.  

ولاحقا، عاد عون واتصل ببري لاطلاعه على ما جرى. 

وبحسب الاجواء التي توافرت للـLBCI، طلب الحريري تأجيل الاستشارات بسبب عدد الاصوات التي كان سينالها واعتبرها متدنية، اضافة الى الموقف المسيحي.

المصدر: Kataeb.org