التحقيقات الأولية تكشف سبب غرق عبارة الموصل

  • إقليميات
التحقيقات الأولية تكشف سبب غرق عبارة الموصل

كشفت مفوضية حقوق الإنسان في العراق، اليوم السبت، نتيجة التحقيقات الأولية لحادثة انقلاب العبارة في الموصل.
وأعلن ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ المفوضية، ﻋﻠﻲ ﻣﻴﺰر اﻟﺸﻤﺮي، أن "اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت الأوﻟﻴﺔ أﻇﻬﺮت أن الأﺳﺒﺎب اﻟﺮﺋﻴﺴﺔ ﻻﻧﻘﻼب اﻟﻌﺒﺎرة ﻓﻨﻴﺔ، إﺿﺎﻓﺔ إلى ﺗﺠﺎوز الماء ﺣﺪه اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ"، وذلك وفق ما نقل موقع "السومرية" عن جريدة "الصباح" الرسمية.
وتابع اﻟﺸﻤﺮي أن "اﻷﺳـــﻼك اﻟﺮاﺑﻄﺔ بين الضفتين ﻳﺴﻴﻄﺮ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻓﻨﻴﻮن ﻳﻘﻮﻣﻮن ﺑﺎرﺧﺎء ﺗﻠﻚ الأﺳﻼك، ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺮﺗﻔﻊ ﻣﺴﺘﻮى الماء وزﻳﺎدة ﻗﻮة ﺗﺪﻓﻘﻪ ﻟﻜﻲ ﺗﺒﻘﻰ اﻟﻌﺒﺎرة بمستوى مستقيم"، مشيرا إلى أن "اﻟﻌﻜﺲ ﻳﺤﺼﻞ ﻓﻲ اﻟﺴﻠﻚ ﺣﺎل اﻧﺨﻔﺎض ﻣﺴﺘﻮى الماء".
وتابع الشمري أن "الفنيين ابقوا اﻟﺴﻠﻚ مشدودا ﻋﻠﻰ آﺧﺮه ﻓﻲ ذلك اﻟﻴﻮم مع أن ﻣﺴﺘﻮى الماء كان في أعلى حالات تدفقه، مما أدى إلى التفافه من تحت العبارة من جهة اليسار ورفعها لتنقلب رأسا على عقب، بينما أسهمت قوة المياه في التعجيل بانقلابها".
وأضاف الشمري أن "مكتب المفوضية في محافظة نينوى باشر باستلام شكاوي ذوي ضحايا الحادث تمهيدا لإحالتها إلى الإدعاء العام".
وأعلنت اللجنة التحقيقية المشكلة لنظر حادث غرق العبارة في الموصل، في 31 آذار 2019، عن إلقاء القبض على مالكي العبارة التي تسببت بغرق عشرات الضحايا، فيما اشارت الى توقيف ثلاثة مهندسين صادقوا على افتتاح المشروع ومطابقته للشروط المطلوبة.

المصدر: Sputnik