الثوّار: سنسقط حكومة دياب إذا فاحت منها رائحة المحاصصة

  • محليات
الثوّار: سنسقط حكومة دياب إذا فاحت منها رائحة المحاصصة

على وقع الانتقادات الدولية والأممية لرفض السلطة الحاكمة الاستماع لمطالب المتظاهرين، ولتعامل القوى الأمنية بشدة مفرطة مع المحتجين ووسائل الإعلام، تواصلت حركة التظاهرات والاحتجاجات في الكثير من المناطق، استكمالاً لـ"أسبوع الغضب" في يومه الثالث، أمس، في ظل إصرار من الثوار على رفع وتيرة تحركاتهم على نطاق أوسع، بانتظار ترجمة مضمون الخطة التي تم وضعها بعد انتهاء المهلة المعطاة للرئيس المكلف تشكيل الحكومة حسان دياب، مساء أمس، لإنجاز مهمته، وإلا سيكون للثوار كلام آخر.

وقالت مصادر الثوار لـ"السياسة"، "إننا بانتظار حكومة دياب للحكم عليها، والتحقق ما إذا كانت تضم اختصاصيين مستقلين، كما وعد، وإذا لم تكن كذلك وفاحت منها رائحة المحاصصة والمحسوبية، فسوف نعمل على إسقاطها، وهذا سيزيد بالتأكيد من قوة الثورة وتماسكها، رفضاً لهذه الحكومة وما تمثل".

المصدر: صحيفة السياسة الكويتية