الجميّل إستقبل زكي: لبنان يُحكم بالأنانيات الشعب يرزح تحت وطأة الفقر وهم يفتشون عن مزيد من المغانم والحصص

  • محليات

أسف رئيس حزب الكتائب لأن لبنان يُحكم بالأنانيات، مشيراً إلى أن الشعب يرزح تحت وطأة الفقر فيما المسؤولون يفتشون عن مزيد من المغانم والحصص.

استقبل رئيس حزب الكتائب اللبنانية سامي الجميّل السفير حسام زكي الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية. يرافقه السفير عبد الرحمن الصلح الامين العام المساعد الوزيرة المفوض لمى قاسم مدير إدارة المشرق العربي، المستشار جمال رشدي مستشار الامين العام والمستشار د. يوسف السبعاوي ، مكتب جامعة الدول العربية في بيروت.

كما حضر الاجتماع الى رئيس الكتائب رئيس جهاز العلاقات الخارجية في الحزب الدكتور ميشال ابو عبد الله، عضو المكتب السياسي سمير خلف، منسق العلاقات الخارجية في مروان عبدالله، وعضو جهاز العلاقات الخارجية يارا متى.

زكي قال بعد اللقاء "استمعنا بكل اهتمام الى رؤية حزب الكتائب حول الوضع اللبناني وطرحت عليه المسعى الذي تقوم به جامعة الدول العربية وقلقها من استمرار الازمة السياسية في البلد".

من جهته، اوضح رئيس حزب الكتائب أن اللبنانيين شعروا في الفترة الأخيرة أنهم متروكون من قبل أصدقائهم، آملاً أن يكون هذا الأمر قد تغيّر وان تهتم كل الدول العربية والاصدقاء في العالم بمصير الشعب اللبناني الذي هو بأمس الحاجة لدعمهم. وأشار الى انه عبّر عن وجهة نظره لوفد الجامعة العربية بضرورة تشكيل حكومة مستقلة بالكامل، أما تشكيل حكومة من اختصاصيين معيّنين من الأحزاب فهو أمر أسوأ من حكومة سياسية".

وتابع الجميّل "الاطراف السياسية تتفاوض بين بعضها على الحصص فيما الشعب يرزح تحت وطأة الفقر والدمار الاجتماعي والاقتصادي، وقد حمّلنا هؤلاء المسؤولية الكاملة للستة اشهر التي مرت فيما هم يفتشون عن مزيد من المغانم والحصص."

وتمنى الجميّل التوفيق لوفد الجامعة العربية، لان لبنان بحاجة الى حكومة تمرر هذه الفترة وتعطي أملاُ للناس وتنظم الانتخابات التي هي أهمّ أمر.

ورداً على سؤال، أكد الجميّل أن لا الدول الاوروبية او العربية يمكن ان تستوعب ان مصير بلد وتجويعه يحصل بسبب تحكّم الانانيات بالحياة السياسية في لبنان، وللاسف هذا هو بلدنا منذ فترة طويلة وهو يُحكم بالأنانيات.

 

المصدر: Kataeb.org