الجميّل: الطريق المبني على الغش والتذاكي والتغطية والقبول بالأمر الواقع لا يؤدي إلّا إلى الانحطاط

  • محليات

في  مبادرة  "جسر الحب" التي أطلقتها جمعية "رسالة حياة" للرهبنة المارونية لردم الهوة بين المسؤولين السياسيين والعائلات التي تحتاج الى مساعدة، اقيم حفل غداء في قسم قرنة الحمرا الكتائبي بالتعاون بين حزب الكتائب اللبنانية والجمعية، شارك فيه رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميّل وعقيلته السيدة كارين، الأب العام ومؤسس جماعة رسالة حياة الأب وسام المعلوف، امين عام حزب الكتائب نزار نجاريان، اعضاء من المكتب السياسي الكتائبي، رئيس قسم قرنة الحمرا جورج الخوري، وعدد من الأخوة والأخوات في الجماعة والعائلات والأطفال.

الجميّل

رئيس الكتائب تحدث في المناسبة فقال: "نحاول في كل ما نقوم به ان نتعاطى وفقا للأخلاقيات التي تربينا عليها، فالطريق الصحيح مليء بالصعوبات والعذاب، ولكنه يخلق الإنسان القادر ان يبني مجتمعا وعائلة وبلداً سليما، اما الطريق السهل والمبني على الغش والتذاكي والتغطية والقبول بالأمر الواقع فهو لا يؤدي  الا الى الانحطاط.

وختم: "اشكركم على رسالتكم وشجاعتكم وعلى كل ما تقومون به، ونحن الى جانبكم وبيوت الكتائب مفتوحة لكم، ونحن نفتح ابوابنا لكم لأي نشاط تريدون القيام به".

الأب معلوف

اما الأب العام لرسالة حياة الأب وسام معلوف فألقى كلمة قال فيها: "هذا اللقاء اليوم، ما هو الا فرصة للتلاقي والتعبير عن المحبة الكبيرة التي تجمعنا بالمسيح، فما من غني ولا فقير، ولا عبد، ولا حر. ولذلك اردنا من لقائنا اليوم والذي هو استكمال للقاءات التي بدأناها مع كتلة التيار الوطني الحر وحزب القوات اللبنانية ان يشكل رسالة واضحة وحاسمة بان الكلمة الأخيرة هي للتلاقي ولبناء الجسور وهدم جدران التباعد. ان جسر الحب الذي بدأنا به منذ سنة يهدف الى تحصين وتجسيد ثقافة التلاقي والحوار وبالتأكيد على ان المسيح يزيل كل الحواجز الوهمية التي قد تبعد الإنسان عن اخيه نتيجة الإحتلاف الديني او الثقافي او الإجتماعي او غيره".

وشكر الأب معلوف رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل على تعاونه ومحبته وشراكته في لقاء اليوم، مضيفا: حزب الكتائب العريق في السياسة اللبنانية والذي قدّم ولا يزال التضحيات الجمّة في سبيل خدمة لبنان وابنائه، ليس بغريب عنه وعن رئيسه النضال من اجل القضايا المحقة، هو المعروف بعمله الدؤوب والصادق من اجل الحق وضد الفساد وبسعيه الجدي لتضافر الجهود في سبيل توجيه طاقات الدولة، وامكانياتها لخدمة الناس وتأمين عيش كريم وحر لهم دون منة من احد".

وكان الحفل قد استهل بكلمة للفنان ميشال ابو سليمان رحّب فيها بالحضور وتحدّث عن معاني المناسبة. وفي الختام  وزع النائب الجميّل الهدايا على الأطفال الحاضرين.

المصدر: Kataeb.org