الجميّل في وداع عمو جوزيف: أنت عملاق لعبت دوراً في كل محطة تاريخية من لبنان والكتائب ستكون كما اردتها

  • محليات
الجميّل في وداع عمو جوزيف: أنت عملاق لعبت دوراً في كل محطة تاريخية من لبنان والكتائب ستكون كما اردتها

وصف رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميّل نائبه الراحل جوزف ابو خليل بالعملاق الذي خدم لبنان وقد لعب دورا في كل محطة تاريخية منه، ووعده بأن الكتائب ستستمر بالتعاليم نفسها التي علّمتنا اياها ستكون كما اردتها.

رئيس الكتائب النائب سامي الجميّل استهلّ كلمته بالقول "انت عملاق في خدمة لبنان تواضعت كل حياتك واليوم يجب ان تسمح لنا بأن نقول الحقيقة لكل الناس". وتابع "عمو انت عملاق في حياتك الشخصية، تربيتك لعائلتك وحبك لتيريز وكل واحد منا يحلم بأن يعيشه، انت عملاق في حزبك بتواضعك ومحبتك لرفاقك ووفائك لقضيتك وثباتك في بيتك بيت الكتائب المركزي".

واردف "عشت التأسيس، والشيخ بيار، وبعد وفاته تقمّص الشيخ بيار فيك، وجسّدت كل ما يمثله بيار الجميّل معنا وقربنا كل يوم".

وعدد مزايا الراحل من تواضع وعطاء وتضحية ووفاء ونضال وانتفاضة دائمة وحب للبنان، حبّ وصل الى مرحلة الغرام. وتابع "كان لنا الشرف بأن نخدم لبنان معك ولك فضل كبير على هذا الحزب وعلينا كلنا، كنت المرجع والبوصلة والدعم، ذكّرت كل الرفاق ماذا تعني الكتائب فهي ليست سلطة او حزبا عاديا وعابرا بل هي مدرسة وروح ونضال وتجرّد وعطاء، الكتائب هي حب لبنان لذلك هي الحزب الوحيد الذي بقي واقفا وانت الى جانبه".

وقال "مثلما لعب الحزب دورا في كل المحطات الرئيسية، انت لعبت دورا في كل محطة تاريخية من لبنان، انت الانسان الوحيد الذي كان له اهم دور الى جانب القرار في كل المحطات التاريخية في لبنان من الاستقلال الى اليوم. انت عملاق بخدمة لبنان وانا اريد الاستفادة من هذه اللحظة للتحدث عن رؤيتك للبنان، كنت تجلس معي واشعر انك تتحدث كشخص خلق هذا البلد وكأن لبنان ابنه، شرحت لي لماذا خلق لبنان وما هدفه ورسالته، وكلما حاول احد تفريق لبناني عن اخر كنت تقول يجب التمييز بين من يحب لبنان ومن لا يحبه لا ان نميّز بين اللبنانيين كنت تقول ان لبنان لا يُبنى الا بأن نكون مواطنين ونضع طوائفنا على جنب ونفكّر بلبنان".

واضاف الجميّل "انت عملاق وسنودّعك كعملاق، وسنعدك باسم كل الرفاق والرفيقات بأن رسالتك باقية كما هي والكتائب باقية كما اردتها. صادف انك غادرت السبت، والاحد اصبح بيت الكتائب المركزي بيت الشعب اللبناني، فكرت بكم كانت لتكون هدية جميلة لك بأن ترى كل اللبنانيين مسلمين ومسيحيين يلجأون الى بيت الكتائب لانه بيت الحرية والكرامة".

وختم "هكذا ستبقى الكتائب وهذا وعدنا لك ولعائلتك، سنستمر بالتعاليم نفسها التي علّمتنا اياها والكتائب ستكون كما اردتها. نودّعك عمو هنا، ونلتقي الاثنين في بيت الكتائب المركزي". 

المصدر: Kataeb.org