الجميّل يحصل على جائزة سياسية ثمينة

  • محليات
الجميّل يحصل على جائزة سياسية ثمينة

إعتبر موقع ليبانون ديبايت أن وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل قد أعطى من حيث لا يدري ومن حيث لا يريد بطبيعة الحال "جائزة سياسية ثمينة" لرئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل من خلال الكلمة التي القاها في حفل تكريم المحامي ابراهيم ريشا في البترون.

وقد جاء كلام باسيل عن رفض الكتائب الانخراط في صفقة التسوية منذ ما قبل انتخاب العماد ميشال عون مرورا بحكومة العهد الاولى ووصولاً الى التحالفات في الانتخابات النيابية الأخيرة ليسقط كل الاتهامات التي سيقت للكتائب بأن معارضتها ناتجة عن اعتبارات سلطوية تتمثل في استبعادها عن الحكم.
وقد أقرّ باسيل بأن من عملوا على التسوية عرضوا الشراكة فيها على الكتائب التي رفضت لاعتبارات سيادية وكيانية ودستورية.

واعتبر المراقبون كلام باسيل بمثابة تأكيد على صحة الاسباب الموجبة للمعارضة التي سار فيها حزب الكتائب ورئيسه وصفعة لكل من حاول تصوير هذه المعارضة وكأنها ردة فعل على استبعاد الكتائب عن بعض المناصب خصوصاً ان باسيل أقرّ بأن موقع الكتائب كان محفوظاً في المحاصصة لكنها فضلت المعارضة الديمقراطية حفاظاً على السيادة والدستور وانسجاماً مع تاريخها وقناعاتها بدلاً من القبول بمواقع سلطوية في تسوية تقضي على الحياة السياسية والديمقراطية وتخالف الدستور وتقضي على التوازنات الوطنية وتفرط بالنهج التاريخي للكتائب وبتضحيات شهدائها ونضالات قادتها ومحازبيها ومؤيديها.

المصدر: ليبانون ديبايت