الجيش: العثور على مستوعبات فيها مواد قابلة للاشتعال منذ 15 عاماً و4350 كلغ من نيترات الامونيوم منذ 2004

  • محليات
الجيش: العثور على مستوعبات فيها مواد قابلة للاشتعال منذ 15 عاماً و4350 كلغ من نيترات الامونيوم منذ 2004

رئيس الجمهورية ميشال عون التقى قائد الجيش جوزف عون وعدداً من الضباط المعنيين للاستماع الى عرض مفصل عن الوضع الراهن ضمن مرفأ بيروت.

إلتقى رئيس الجمهورية ميشال عون قائد الجيش جوزف عون وعدداً من الضباط المعنيين للاستماع الى عرض مفصل عن الوضع الراهن ضمن مرفأ بيروت وفي البقعة المحيطة به، التي لحقت بها أضرار بالإضافة الى عملية إدارة المساعدات وعمل الجمعيات والصعوبات التي تعيق تطور العمل.

الرئيس عون أكّد على الاستمرار في إزالة آثار الانفجار وتوفير المساعدات للمتضررين: "التنظيم الذي اعتمد حقق النتائج المرجوة لجهة التنفيذ ومتابعة العمل في مرفأ بيروت".
قائد فوج الهندسة قال خلال الاجتماع مع الرئيس عون: "خلال عمليات البحث في المرفأ تم العثور على 4350 كلغ من نيترات الامونيوم في مستوعبات منذ 2004 و2005 فتم اتلافها كما افيد عن وجود مستوعبات فيها مواد قابلة للاشتعال مضى على وجودها اكثر من 15 عاما". 
اما قائد فوج الاشغال فكشف أنه "تم رفع 15 الف طن من الردميات وفرز 20 طنا من البضائع والمساحة المنظفة مليون متر في المرفأ إضافة الى الشوارع والمدارس والمستشفيات والجامعات". 
مدير مكتب قائد الجيش أشار إلى أن "الجيش اعتمد خطة قامت على استلام المساعدات في المطار والمرفأ وفرزها ونقلها إضافة الى توضيب حصص التغذية وتوزيعها على المستفيدين وفق لوائح محددة".
لجنة توزيع المساعدات أعلنت خلال الاجتماع مع الرئيس عون أنه "تم توزيع 43125 حصة غذائية و71625 ربطة خبز و36575 غالون ماء و6550 حصة حلويات و2000 حصة نشويات و12 الف طن سمك و2000 طن ترابة".
في حين لفتت غرفة الطوارئ المتقدمة إلى أن "المناطق المتضررة هي 188 منطقة والجمعيات التي تعمل ضمن الغرفة 42". 
أما لجنة مسح الاضرار اعلمت الرئيس عون خلال الاجتماع أنه "تم مسح 70520 وحدة متضررة في منطقة الانفجار وضواحيها ومن المفترض ان ينتهي العمل في المناطق البعيدة نسبيا عن محيط الانفجار خلال أسبوعين".

المصدر: Kataeb.org