الجيش يضبط الشارع...وهذه الحصيلة غير النهائية للإشتباك

الجيش يضبط الشارع...وهذه الحصيلة غير النهائية للإشتباك

 بدأت وحدات من الجيش الانتشار على طول "خط التماس" الجديد في مناطق الطيونة والشياح وعين الرمانة، اثر الاتفاق على وقف لإطلاق النار بدأ سريانه منذ حوالي نصف ساعة، تمهيدا لتنفيذ خطة أمنية تم الاتفاق عليها مع المعنيين.

و وضع الجيش أسلاكاً شائكة وعوائق لمنع المجموعات المتشابكة من الانتقال.

وأفاد "الجديد" عن انتقال آليات الجيش اللبناني من مستديرة الطيونة إلى داخل الأحياء السكنية في عين الرمانة والشياح فيما يعمل الدفاع المدني على اخماد الحرائق التي اشتعلت في الأبنية في الطيونة بعد عودة الهدوء نسبياً إلى المحلة.

وأفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" ان العديد من الشوارع في مناطق فرن الشباك - بدارو - عين الرمانة والشياح لاسيما الواقعة أو المتاخمة لنقاط الاشتباكات تشهد نزوحا كثيفا للسكان من منازلهم خوفا من تصاعد حدة التوتر مجددا وسط خسائر مادية في المنازل والمحال التجارية والسيارات التي تحطم العديد منها بفعل الاشتباكات.

وكانت هذه الاشتباكات اندلعت بين مسلحين في المناطق المشار إليها وأسفرت عن سقوط 6 قتلى وعشرات الجرحى من الطرفين والمدنيين.

وبحسب حصيلة غير نهائية لوزارة الصحة، فقد سجّل سقوط 6 قتلى و32 جريحا في احداث الطيونة بينهم اثنان في حالة حرجة وهم يعالجون في المستشفيات المحيطة: الساحل والزهراء وبهمن وجبل لبنان واوتيل ديو والرسول الاعظم وسان جورج.

 

المصدر: Kataeb.org