الجيش يمهل النازحين حتى 10 حزيران لتنفيذ هذا القرار... وإلا!

الجيش يمهل النازحين حتى 10 حزيران لتنفيذ هذا القرار...  وإلا!

يستعد الجيش لتنفيذ احد القرارات السرية للمجلس الأعلى للدفاع الذي عُقد منذ اسابيع، بابلاغ النازحين السوريين في مخيمات النزوح المنتشرة في معظم المناطق بهدم البيوت الاسمنية التي انتشرت تحت جنح الظلام وبعيداً من رقابة الدولة. وامهل الجيش النازحين في عرسال حتى 10 حزيران المقبل لهدم الخيم الاسمنتية المُقدّرة بنحو 1400 من اصل 5700 والتي ترتفع عن المترين ونصف المتر.

واوضح رئيس بلدية عرسال باسل الحجيري لـ"المركزية" "اننا على تواصل مع الجيش لتحديد آلية تفكيك خيم الاسمنت، وإمكانية السماح لصاحب الخيمة بتخفيف كمية الاسمنت، بحيث يُبقي على ار   ضية الخيمة بالاسمنت مع حائط بطول متر بدلاً من المترين ونصف المتر، وذلك كي يحمي عائلته من البرد خلال فصل الشتاء والحرّ في الصيف". وشدد على "اننا نتواصل مع اصحاب الخيم الاسمنتية كي يبادروا الى تخفيف كمية الاسمنت بدلاً من تدخّل آليات الجيش للقيام بالمهمة".

وفي مقابل "ورشة" الاسمنت التي ستنشط في مخيمات عرسال، تغيب قوافل عودة النازحين عن طرقات عرسال في اتّجاه الاراضي السورية في الوقت الراهن كما لفت الحجيري.

وفي الموضوع الامني، اكد رئيس بلدية عرسال "انه جيّد، والجيش يُحكم سيطرته "بقبضة من حديد" على طول الحدود الشرقية مع سوريا، وهو اقفل كل المعابر غير الشرعية".

المصدر: وكالة الأنباء المركزية