الحريري في تكريم طربيه: أنا أحياناً أتشاءم... وأتمنى أن يغلب المشهد الإيجابي التوقعات السلبية

  • محليات
الحريري في تكريم طربيه: أنا أحياناً أتشاءم... وأتمنى أن يغلب المشهد الإيجابي التوقعات السلبية

جدد رئيس الحكومة سعد الحريري تمسكه بالايجابية حيال الاستحقاقات السياسية ومن بينها اقرار موازنة 2019، آملاً ان تغلب المشاهد الايجابية التوقعات السلبية.

كلام الحريري جاء في حفل تكريم رئيس جمعية المصارف سابقاً الدكتور جوزف طربيه، في مقر غرفة بيروت وجبل لبنان، حيث قال: " انا احياناً أتشاءم ولكني اعود الى الثوابت... صحيح هناك ضغوط على مستويات العجز والدين العام والنقد، ولكن امام هذا المشهد، هناك مشهد مختلف، وهو اقرار موازنة 2019 باصلاحاتها وبنسبة عجز 7% ، ومشهد موازنة 2020 ومشهد تنفيذ خطة الكهرباء كما هناك مشهد تنفيذ برنامج الانفاق الاستثماري ومشهد تتنفيذ خطة ماكنزي ومشهد النهوض بالقطاعات الانتاجية ومشهد التنقيب عن النفط والغاز .. هذا المشهد نريده وانا اراهن عليه واتمنى ان يغلب التوقعات السلبية".

واتهم الحريري بعض الاعلاميين والسياسيين "بتكسير المشهد اللبناني الاقتصادي" قائلاً: " صحيح لدينا تحديات، ولكن ليس صحيحاً اننا نحن اللبنانيون الناجحون بكل العالم لا نستطيع تصحيح الوضع في لبنان".

وكان رئيس الحكومة قد استهل كلمته بالقول: "يسعدني ان نكرم د. جوزف طربيه احد اعمدة القطاع المصرفي اللبناني والعربي فهذا القطاع برهن عن صلابة بكل المراحل وكان السند الاساسي للقطاع المصرفي اللبناني رغم الظروف الصعبة وحافظ على الانظمة والمعايير الدولية".

واضاف: "ان رجال الاقتصاد ومن بينهم طربيه  واكبوا مسيرة اعادة اعمار لبنان التي اطلقها الشهيد رفيق الحريري وانا فخور بالعلاقة المميزة التي تجمعني بطربيه اليوم، واقول له لبنان بحاجة اليك والى خبرتك".

كذلك تمنى الحريري التوفيق لرئيس جمعية المصارف الجيدد سليم صفير، مؤكداً أنه مصراً "على ان يبقى القطاع المصرفي قوياً وبمتانته".

كما نوّه الحريري بجهود حاكم مصرف لبنان رياض سلامة الذي "وضع اولوية المحافظة على الاستقرار النقدي" بحسب قوله.

 

من جهته، أكد وزير الإتصالات محمد شقير أنهم كقطاع خاص ما زلوا يؤمنون بإمكانية النهوض من جديد بإقتصاد البلد.
وتوجه شقير للحريري قائلاً: "أنت في وادي وهم في واد آخر، همّك إنقاذ الوضع الإقتصادي وهمهم تسجيل النقاط السياسية، ثقتنا كبيرة جداً بك وبكل ما تقوم به ونحن الى جانبك فلا تجعلهم يحبطونك ونحملك أمانة بأن تحاول مع الرئيس عون وبري للوصول مع السياسيين الى ميثاق شرف ليكون الهم الإقتصادي هو الأولوية وليس السياسة".

 

أما المكرّم، رئيس جمعية المصارف السابق جوزيف طربيه فاعتبر "أن رجال الإقتصاد هم القوى الحية الفعلية في المجتمع وبفضلهم لم يسقط الإقتصاد بالرغم من الوضع الصعب".
وأضاف: "رهاننا هو الدولة ونأمل بنجاح الحكومة ونجاح العهد في العبور بهذه السفينة".
ولفت الى أن جمعية مصارف لبنان نجحت في رد أخطار العقوبات الأميركية من خلال فتح علاقات مباشرة مع الولايات المتحدة.
وأشار الى الإزدواج الضريبي الذي فرضته الدولة لتمويل سلسلة الرتب والرواتب سنة 2017 مؤكداً أنهم لن يتوقفوا عن المطالبة بإلغائه لضرره على الإقتصاد في لبنان.

المصدر: Kataeb.org