الحريري: كلفة الإصلاح والقرارات أقل بكثير من كلفة إدارة الأزمة وخليل: نحن تحت سقف المحاسبة والمراقبة

  • محليات
الحريري: كلفة الإصلاح والقرارات أقل بكثير من كلفة إدارة الأزمة وخليل: نحن تحت سقف المحاسبة والمراقبة

أعلن رئيس الحكومة سعد الحريري أن الكل يعرف ان علينا ان نتخذ قرارات صعبة في المرحلة المقبلة، مشددا على ان كلفة الإصلاح وكلفة القرارات التي يجب أن نأخذها اليوم أقل بكثير من كلفة إدارة الأزمة إن حصلت وخصوصًا إن خرجت الأزمة عن السيطرة.

وأكد الحريري في خلال إطلاق موازنة المواطنة والمواطن أننا حريصون على حوار دائم مع المجتمع الدولي حول التحديات التي يواجهها لبنان وكيفية الخروج منها وهذا ما أكدناه في مؤتمر سيدر، معتبرا أن المطلوب من كافة المؤسسات الاستنفار لمواكبة الورشة ولدينا ما يكفي من قدرات للنهوض بلبنان ومؤسساته.

ولفت الى أننا نعمل للنهوض باقتصادنا ومؤسساتنا لاستعادة الثقة بالدولة موضحا أن استعادة الثقة لا يمكن أن تتم الا من خلال وضع أسس شفافة لعملنا.

الحريري مازح وزير المال علي حسن خليل بالقول: "العمل ناجح لأنّك وضعت نساء في المراكز وإلا لما كان ناجحًا وعلينا ان نطالب بحقوق الرجل".

وزير المال وفي المؤتمر نفسه الموازنة دعا كل هيئات المجتمع المدني والمؤسسات لفتح نقاش حول أرقام موازنة 2019 لنضع أنفسنا تحت سقف المحاسبة والمراقبة ولنسجل معا كل الملاحظات وما يمكن أن يتبين من خلال تفاصيل الموازنة، مشيرا الى أننا تحت سقف القرار الوطني العام وتحت سقف الناس وحقهم في المحاسبة وحق كل الجهات التي لها علاقة بالموازنة ان تستفسر وتطلب القيام بإصلاحات في الموازنة المقبلة أو الاداء العام.

وتمنى خليل ان ننجز إقرار الموازنة في مجلس الوزراء في موعدها الدستوري قبل منتصف تشرين الأول المقبل وهذا ما يسمح لنا بإقرارها لأول مرة منذ عقود قبل نهاية العام الحالي وقبل بداية السنة المالية في 2020 وان تم هذا الأمر نكون قد خطونا خطوة مهمة في إصلاح المالية العامة.

المصدر: Kataeb.org