الحريري: لديّ شروط للعودة إلى رئاسة الحكومة ونقطة على السطر

  • محليات
الحريري: لديّ شروط للعودة إلى رئاسة الحكومة ونقطة على السطر

أعلن الرئيس سعد الحريري في دردشة مع الاعلاميين ان الفراغ مدمّر للبنان والفرصة للانقاذ قائمة والحل بتغيير الآلية ‏والمحاصصة وبناء البلد على أسس جديدة، وقال: "لدي شروط للعودة إلى رئاسة الحكومة ونقطة على السطر، والبلد يحتاج لطريقة مختلفة بالعمل كليا، واذا لم نخرج من المحاصصة وغيرها فلن يتغيّر اي شيء".

أعلن الرئيس سعد الحريري في دردشة مع الاعلاميين ان الفراغ مدمّر للبنان والفرصة للانقاذ قائمة والحل بتغيير الآلية ‏والمحاصصة وبناء البلد على أسس جديدة، وقال: "لدي شروط للعودة إلى رئاسة الحكومة ونقطة على السطر، والبلد يحتاج لطريقة مختلفة بالعمل كليا، واذا لم نخرج من المحاصصة وغيرها فلن يتغيّر اي شيء".

أضاف:" هناك فريق مسؤول عن هذه الحكومة واذا قرّر تركها فهذا شأنه".

ولفت الى انه لدينا أزمة اقتصادية والمطلوب إصلاح و"سمعت ما قاله رئيس الحكومة حسان دياب الذي لم يتحدث عن الكهرباء والإصلاح وهو فقط يهاجم السلك الديبلوماسي الذي نحن بحاجة إليه من أجل مساعدة لبنان ولم ألاحظ أي قاض تحرك عندما هاجم السفير السوري الرئيس بري" معتبرا ان هذه الأزمة ضربت الاقتصاد الا أن "صندوق النقد يريد أن يساعد لكن أين الإصلاحات وانا اليوم مصدوم من كلام الرئيس دياب عن المؤامرة وعلى الحكومة أن تساعد نفسها".

الحريري عن امكان دعم محمد بعاصيري وهو قريب منه اذا طرح لرئاسة الحكومة، قال: "ولا شخص قريب مني اغطيه لرئاسة الحكومة الا اذا اخذ بشروطي".

وعن عودته الى حكومة فيها باسيل، قال:" شروطي يعرفونها جيّداً".

أضاف: "أنا تحمّلت مسؤوليتي واستقلت بينما في ناس كانت مستلمة وزارات وما بتزيح عنها" مؤكدا انه التزم الصمت في أول مئة يوم و"لا أهرب من مسؤوليتي واستجبت لطلب الناس واستقلت لكن هناك مسؤولية على الغير أيضاً".

وسأل الحريري:"كيف لحكومة تطالب الخليج بالمساعدات وفيها فرقاء يصفّقون كلما سقط صاروخ حوثي في السعودية ويعتقدون أن الصين ستضع أموالا في لبنان الا أن الاستثمار يحتاج لإصلاحات والمناقصات يجب أن تتم بشفافية؟".

عن خيار التوجه شرقا، قال:" لا اظن ان اي حكومة بالسابق كان لديها مشكلة مع الشرق او الغرب لكن المشكلة انهم يظنون ان هذا هو الحل" مشددا على ان مصلحة اللبناني تقضي بأن يذهب إلى الشرق والغرب وليس إلى جهة واحدة.

أضاف:"إمّا أن ننظر للأزمة بكل سلبية أو ننظر بإيجابية للخروج منها، وصندوق النقد الدولي مستعد للمساعدة ولكن المطلوب القيام بالإصلاحات التي لم يُنجز منها شيء حتى الآن" مؤكدا ان طريقة العمل الماضية لا يمكن أن تستمر ومع صندوق النقد الدولي يجب أن تجري الإصلاحات على المسطرة واهم الإصلاحات هي الحكومة الالكترونية.

وقال:"بعد العام ٢٠٠٥ شهد البلد طريقة عمل ومحاصصة غير مقبولة وفي خلال السنوات هناك ٧ أعوام من الفراغ المدمر".

ولفت الى انه لم يتحدث مع الفرزلي بتركيبة حكومية، وهو لم يزرني لهذه الغاية "ولا بدي اعمل رئيس حكومة ولا حابب اعمل، مش راكض اعمل رئيس حكومة ولا عم فكر اعمل رئيس وما حكيت مع حدا ولا حدا عم يفاوضني".

أضاف:"لست المنقذ، كلنا المنقذون ونحن قمنا بكل التنازلات على حساب جمهورنا وتنازلت في رئاسة الجمهورية وقانون الانتخابات واليوم من عليه أن يتنازل هو من في الحكومة ولست كغيري متمسكا بالكرسي، عليهم ان يتواضعوا ويتنازلوا من أجل المواطن اللبناني كي يتنفس البلد".

ورأى الحريري انه يجب ألا تكون الليرة بـ ١٠ آلاف بل ٤ أو ٥ آلاف والسوق السوداء هي السبب وأكّد انه "سيكون لنا موقف قاسِ "إذا دقّوا" برياض سلامة ولن نرضى بالأمر مطلقاً" مضيفا:"من يريد حل الازمة جديا لا يفكر ولا لحظة بإزاحة حاكم مصرف لبنان".

وذكّر بأن الحكومات السابقة لم يكن لديها أي إشكال مع الشرق أو الغرب.. "رفيق الحريري ذهب إلى الصين واليابان وأنا سبق وذهبت إلى الصين وروسيا و"ما حدا مانع حدا يجي عالبلد بس لازم يكون في توازن لمصلحة اللبناني".

ونفى ان تكون اي جهة تواصلت معه للعودة لرئاسة الحكومة واشار الى انه لولا عناد الرئيس بري لنقاش ارقام خطة التفاوض مع النقد الدولي بمجلس النواب لما كنا لنصل لهذه الارقام. 

المصدر: Kataeb.org