الحريري من بكركي: يجب أن نعرف حجمنا ونمنع العالم من اللعب بنا اما ما يضبط الليرة فهو الاصلاح وعلى الجميع التضحية

  • محليات
الحريري من بكركي: يجب أن نعرف حجمنا ونمنع العالم من اللعب بنا اما ما يضبط الليرة فهو الاصلاح وعلى الجميع التضحية

أعلن سعد الحريري بعد زيارته البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي في بكركي، ان "لبنان يمر في أسوأ وضع اقتصادي شهده تاريخيا، وهناك تفكير لدى الحكومة والعهد بتغيير النظام الاقتصادي الحر، وكل الأفعال والتصريحات دليل على ذلك".

أكّد رئيس الحكومة السابق سعد الحريري أنّ المهم هو ان يشهد البلد الاستقرار السياسي والامني والاقليمي.

كلام الحريري جاء بعد لقائه البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي في بكركي حيث اعتبر ان  لبنان يمر بأسوأ وضع اقتصادي تاريخيًا، مشيرًا إلى أنّ هناك تفكيرًا لدى الحكومة والعهد بتغيير النظام الاقتصادي الحر الى نظام آخر.

وقال: " البعض يقول انه لا يريد تغيير النظام ولكن كل الافعال والتنظيرات في الاقتصاد تشير الى تغيير النظام الاقتصادي الحر، وعلى الرغم من ان الاتجاه الى الزراعة والصناعة هو امر ضروري ولكن كيف سيحصل ذلك من دون كهرباء ومن دون طرقات ومرافئ ومطار".

ولفت الى ان "السياحة في لبنان كانت بأوجها وحين تكون السياحة بخير تكون الزراعة والصناعة بخير".

عليه، شدد الحريري على ان "ما يخدم لبنان ويضبط الليرة هو الاصلاح وكل تأخير هو ما يؤثر على سعر صرف الليرة" مشيراً الى ان فرنسا لطالما كانت صديقة للبنان ولكن على اللبنانيين ان يقوموا بالاصلاح اولاً.

واردف قائلاً: "لبنان يدفع ثمن صراعات اقليمية وهذا ما لا يجوز... اليوم هناك صراع اقليمي كبير ونحن من يدفع الثمن والجميع يعرف لماذا يحصل ذلك ولكن على الجميع ان يضحي".

وتابع: "لبنان لا يتحمل بعد تشكيل حكومة تتطلب وقتاً هو يريد حكومة تأخذ قرارات سريعة بأول شهرين وهي قد تكون صعبة وهذا لا يرضي الجميع ولا يرضي ايضاً تيار المستقبل".

وانتقد الحريري تعاطي الحكومة مع الملفات قائلاً: " اليوم نشهد تعيينات وانتم رأيتموها من دون آلية واليوم عادت الى مجلس النواب، حتى ان التشكيلات القضائية لم تحصل وكل ذلك لا يخدم مصلحة لبنان، و بالنسبة الى الـ FORENSIC AUDIT  نلقي اللوم على مصرف لبنان والدولة مدينة ب 90 مليار، ايهما اسهل القيام بتدقيق على المصرف ام على الدولة؟ لنتقدم بتدقيق على كل الوزراء والحكومات التي مرت لأنها هي المسؤولة عن صرف المليارات كذلك لنقم بتدقيق حول مسألة الكهرباء!"

واعتبر الحريري ان " بعد الثورة قال اللبنانيون للمسؤولين لا يجب ان تستمروا بهذا النهج وحتى اليوم هم مستمرون بالنهج نفسه".

واذ اوضح ان الحلول للأزمة موجودة وعلى الحكومة ان تنظر لها بشكل مختلف عما تنظر اليها اليوم"، قال: " يجب ان نساعد نفسنا ونعرف حجمنا كدولة وحجمنا في المنطقة ويجب ان لا نسمح للعالم ان يلعب بنا".

واضاف: "قدمت تضحيات كثيرة للبلد وانا قمت بكل التسويات لمصلحة البلد بينما غيري لا يريد تقديم اي تنازلات لمصلحة اللبنانيي".

ورداً على سؤال حول خلافه مع القوات اجاب: "الخلاف ليس جذرياً مع القوات ولكن الخلاف يكون على نقاط يجب ان تكون واضحة".

وعن زيارته بكركي، قال: " يشرفني ان اكون دائماً عند غبطة البطريرك واعتبر انه الاساس في جبل لبنان والعلاقة بيننا  هي علاقة استثنائية وانا ارى ان البطريرك يتحدث عن وجع اللبنانيين وانظروا الى اين وصلنا في الوضع اللبناني والاقتصادي".

يشار الى ان رئيس الحكومة حسان دياب لم يقم بزيارة بكركي منذ تشكيل حكومته حتى اليوم.

المصدر: Kataeb.org