الحريري يُمضي الويك آند في طرابلس لدعم جمالي

  • محليات
الحريري يُمضي الويك آند في طرابلس لدعم جمالي

أوضحت مصادر قيادية في تيار المستقبل في حديث الى صحيفة الشرق الاوسط ألا خوف على حظوظ المرشحة على المقعد السني في انتخابات طرابلس الفرعية ديما جمالي في أن تستعيد مقعدها النيابي في مواجهة منافسيها.

ولفتت المصادر إلى أن رئيس الحكومة سعد الحريري يتوجه الجمعة المقبل إلى طرابلس، أي قبل يومين من موعد إجراء الانتخابات الفرعية، الأحد 14 نيسان الجاري لملء المقعد النيابي الذي شغر بقبول المجلس الدستوري الطعن في نيابة ديما جمالي، لإجراء مشاورات مع حلفائه في «عاصمة الشمال» ورعايته لقاءات شعبية يتوخى منها حث الطرابلسيين على المشاركة في الانتخابات من أجل رفع منسوب الاقتراع في ضوء التقديرات التي ترجّح حتى الساعة أنها متدنّية.

ورأت المصادر ان لانتقال الحريري إلى طرابلس  لمواكبة عن كثب تحشيد الناخبين لتأييد جمالي، أكثر من مغزى سياسي يتجاوز إقناع الطرابلسيين بتأييد مرشحة المستقبل إلى رفع منسوب الاقتراع من خلال إخراج المزاج الشعبي من حالة اللا مبالاة إلى المشاركة بكثافة في العملية الانتخابية.

وأكدت مصادر طرابلسية مواكبة للاستعدادات الجارية لخوض الانتخابات أن المستقبل يبذل جهوداً فوق العادة لعله يتمكن من كسب تأييد الناخبين لمرشحته، وتعزو السبب إلى أن ترشيحه للقيادي النائب السابق مصطفى علوش، من شأنه أن يدفع في اتجاه إحداث تغيير في المزاج الشعبي لمصلحته باعتبار أنه من الوجوه السياسية البارزة في طرابلس.

وتتعامل المصادر نفسها بجدّية مع وجود الحريري في طرابلس، لما يتمتع به من حضور شعبي وسياسي مميّز، وتراهن على قدرته في إقناع الناخبين بالتوجّه في اليوم الانتخابي الطويل إلى صناديق الاقتراع للتصويت لمصلحة جمالي، مراعاةً لرئيس الحكومة.

المصدر: الشرق الأوسط