الحر يضرب دولاً عربية ويتسبب بقتلى وحرائق

  • متفرقات
الحر يضرب دولاً عربية ويتسبب بقتلى وحرائق

يشهد الحوض الشرقي للبحر الابيض المتوسط موجة حارة وصفت بالجهنمية، بلغت ذروتها اليوم الخميس، وتسببت بمقتل عدد من الأشخاص ونشوب حرائق.

وأكدت شبكة "أكيوريت ويذر" العالمية، المتخصصة في الأرصاد الجوية، أن موجة حارة للغاية وصفتها بـ"الخطيرة" تضرب مصر، وسيمتد تأثيرها إلى دول أخرى في المنطقة.

وبينت أن درجة الحرارة في العاصمة المصرية القاهرة ستصل إلى 43 و42 درجة مئوية، مشيرة إلى أنها ستصل إلى بلاد الشام والعراق وتركيا، وسوف تزيد عن الـ40 درجة مئوية.

وأوضحت أن موجة الحر الحالية سوف تنتهي مع بداية يوم السبت القادم، بفعل رياح معتدلة قادمة من أوروبا تهب على المنطقة.
ولقي 3 أشخاص مصرعهم اليوم؛ إثر نشوب حريق هائل داخل مصنع لإنتاج للمواد البلاستيكية في محافظة المنوفية (دلتا النيل/شمال)، بسبب ارتفاع درجات الحرارة.

وتسببت الحرارة المرتفعة بنشوب حريق داخل حافلة نقل عام في منطقة الأميرية في القاهرة، وفق تأكيدات غرفة عمليات الحماية المدنية بالعاصمة المصرية.
كذلك أعلنت وزارة التعليم المصرية تأجيل اختبارات طلابية كانت مقررة اليوم الخميس؛ بسبب موجة الحر.

بدورها حذرت دائرة الأرصاد الجوية الأردنية، اليوم الخميس، من درجات حرارة مرتفعة في مختلف مناطق المملكة، مع خطر التعرض المباشر لأشعة الشمس.

وفي إسرائيل اندلعت حرائق متفرقة، بعد موجة حر شديدة شهدتها البلاد، ما دفع برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، مساء اليوم الخميس، إلى التوجيه بتقديم الدعم الجويّ الإضافيّ، لإطفاء الحرائق المشتعلة.

وقالت وسائل إعلام اسرائيلية، إن نتنياهو أوعز لهيئة الأمن القومي ووزارتي الخارجية والداخلية بالعمل على إطفاء الحرائق وإجلاء عشرات الأسر التي تعرضت منازلها للاشتعال.

وذكرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، أن السلطات الاسرائيلية أجلت عشرات العائلات من منازلها في عدد من المناطق، على إثر اشتعال عشرات الحرائق التي ضربت المنطقة، بعد أن وصلت درجة الحرارة إلى مستويات مرتفعة، تتجاوز الـ40 درجة، في حيفا وعسقلان وتل أبيب.

وكان خبراء في المنظمة العالمية للأرصاد الجوية توقعوا أنّ العقد من عام 2014 إلى عام 2024 سيكون الأكثر دفئاً منذ 150 عاماً.

وكشفت إحصائيات جديدة أعدتها أكثر من جهة دولية أن العام الماضي كان من أكثر السنوات دفئاً على الإطلاق، في حين توقع خبراء الأرصاد الجوية البريطانيون أن السنوات الخمس المقبلة ستكون أكثر حرارة من 2018.

المصدر: وكالات