الحسن تستنكر ما حصل للصحافيين وتعلن مسؤوليتها: أنا فالّة انشاالله تجي حكومة وتتعامل مع المتظاهرين بطريقة أفضل

  • محليات
الحسن تستنكر ما حصل للصحافيين وتعلن مسؤوليتها: أنا فالّة انشاالله تجي حكومة وتتعامل مع المتظاهرين بطريقة أفضل

بعد اعتداء عناصر قوى الأمن على الصحافيين يوم أمس، وزير الداخلية والبلديات توضح.

بكلام غير مقنع حاولت وزيرة الداخلية إقناع الصحافيين المتجمّعين أمام وزارة الداخلية أن الإعتداء عليهم أمام ثكنة الحلو ليل أمس لم يكن مقصوداً، مبررةً بأن القوى الامنية تعبت، لتختم كلمتها بالقول "أنا بكرا فالّة انشاالله تجي حكومة وتتعامل مع المتظاهرين بطريقة أفضل".
الحسن من أمام وزارة الداخلية، قالت: "أنتم تعلمون موقفي من تظارهرات ثورة 17 تشرين، وقد أعطيت توجيهاتي للأجهزة الأمنية ألا تتصرف بعنف مع المتظاهرين مع العلم أن ضغوطات كثيرة كانت تمارس علينا لكي نتعامل معهم بشكل مختلف".
وتابعت: "عناصر قوى الأمن تعبت وطبعاً هذا ليس مبرراً للعنف، لكنهم معرضون للاعتداء والحجارة وهم لا يرتاحون لأن المطلوب منهم أن يكونوا بكامل الجهوزية في هذه الأوضاع"، لافتة إلى أن "ما حصل أمس ما بين قوى الأمن والصحافة غير مقبول".
واضافت الحسن: "أنا أتحمل المسؤولية لأنني على رأس الهرم لكنني لست من أعطى الأمر بالتعرض للإعلاميين"، مضيفة "الحالة اليوم صعبة جداً وما حصل البارحة مدان ولا يجب أن يمر مرور الكرام".
واشارت إلى أنها "لا تبرر ما حصل وهناك آليات محاسبة ستعاقب العناصر التي قامت بالإعتداءات"، موضحة أن "ما قام به القوى الأمنية أمس ليس مقصوداً".
وختمت قائلة: "أنا سأغادر غداً"، متمنية أن تتعامل الحكومة القادمة بشكل أفضل مع المتظاهرين.

المصدر: Kataeb.org