الحسن تطلق خطة وطنية لسجون الشمال: هدفنا تحويل السجون من إدارات عقابية الى مؤسسات تأديبية

  • محليات

أطلقت وزيرة الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال ريا الحسن خطة وطنية لسجون الشمال.

وقالت الحسن في موتمر صحافي من قصر العدل في طرابلس: سلمت نقابة المحامين في طرابلس والشمال تقريري خارطة الطريق حول السجون وواقعها من اجل تحويل سجوننا الى مراكز تأهيل. وفي المناسبة، اعلن اننا راسلنا مجلس الإنماء والإعمار لإبلاغ المتعهد بالمباشرة بإنشاء سجن مجدليا.
وأضافت: "منذ اليوم الأول من تسلمي مهامي في الوزارة أخذت المبادرة للتنسيق مع الجهات المانحة في ما يخص تحسين وضع السجون لتتلاءم مع الحد الأدنى من حقوق الإنسان وكان الهدف الأساس هو تحويل السجون من إدارات عقابية الى مؤسسات تأديبية".
وشكرت الحسن نقابة المحامين في الشمال على المبادرة الجبّارة مع نقابة المحامين في بيروت تجاه السجون اللبنانية.
كما املت "أن تستمر مبادرة المحامين للوصول بملف السجون إلى خواتيمه السعيدة وتتحقق الخطة التي نضعها سويا لتحويل هذه المقرات التي تفتقد لأدنى معايير حقوق الإنسان".
بدوره أعلن نقيب محامي الشمال محمد المراد في مقر النقابة أن نقابة المحامين تؤكد على التزامها تكليف محامي عن كل سجين محتاج ليس له من يدافع عنه، وقال أن النقابة ستعمل على تسريع المحاكمات مع القضاء ووزارة الداخلية لجهة دعم المساجين وعدم العرقلة الا لاسباب قاهرة.
وأضاف المراد: "لتعاون النقابة مع القضاء المختص من خلال المحامين الذي يكلّفون الدفاع عن المساجين لتخفيض الكفالات في قضايا الرأي العام".

المصدر: Kataeb.org