الحكومة غير متوفرة حالياً!

  • محليات
الحكومة غير متوفرة حالياً!

اكدت صحيفة الاخبار ان حسم إذا ما كانت حادثة قبرشمون ستُحال على المجلس العدلي أم لا، وبانتظار نتائج مسعى رئيس مجلس النواب نبيه برّي لمصالحة وزراء تكتل لبنان القوي ووزراء التقدمي الاشتراكي، سيبقى مجلس الوزراء مُعطّلاً.

واشارت الى ان  كلّ الاتصالات السياسية بين القوى الرئيسية تدل على أنّه لا جلسة للحكومة هذا الأسبوع.

كما رأت الصحيفة عينها ان ما حصل في قبرشمون جريمة كبيرة، سقط فيها ضحايا، وكادت الأمور تتطور ليلتها إلى مستوى مُتقدّم من الفتنة. ولكن أسلوب تعامل الكتل الوزارية الفاعلة معها، بات يتخطى بُعدها الجنائي، إلى مقاربتها على قاعدة إحصاء الخسائر والأرباح السياسية، من دون إقامة اعتبار للوضع الاقتصادي الذي يزداد سوءاً يوماً بعد الآخر، علماً بأنّ من المنتظر أن تنتهي لجنة المال والموازنة من دراسة مشروع موازنة 2019، هذا الأسبوع.

المصدر: الأخبار