الخازن: الإصلاح والتغيير كان أكبر كذبة في تاريخ لبنان

  • محليات
الخازن: الإصلاح والتغيير كان أكبر كذبة في تاريخ لبنان

رأى النائب فريد هيكل الخازن أن الرئيس ميشال عون اعتاد طرح شعارات رنّانة وجذابة للشعب اللبناني معتبرًا أن الإصلاح والتغيير كان أكبر كذبة في تاريخ لبنان واليوم ظهرت قصة جديدة اسمها التدقيق الجنائي.

أعرب النائب فريد هيكل الخازن عن أسفه لأن يُفهم كلام البطريرك مار بشارة بطرس الراعي، وكأنّه يمانع حصول التدقيق الجنائي، مشددا على ألا مصالح خاصة للبطريركية وبكركي تعرف أنّ لبنان بأمسّ الحاجة اليوم إلى حكومة.

وأكد أن البطريرك الراعي لا يضع أيّ خط أحمر فوق أيّ مسؤول لبناني في موضوع التدقيق الجنائي.

وتابع: "البطريرك الراعي يرى أنّ هناك مجموعة مشاكل في لبنان أحدها موضوع السلاح الذي يُحلّ بالحوار لأنّ من يمتلك هذا السلاح هي مجموعة لبنانية".

أضاف الخازن في حديث لـ"هنا بيروت"عبر قناة الجديد": "الرئيس ميشال عون اعتاد طرح شعارات رنّانة وجذابة للشعب اللبناني والإصلاح والتغيير كان أكبر كذبة في تاريخ لبنان واليوم ظهرت قصة جديدة اسمها التدقيق الجنائي".

وأشار إلى ان الاتحاد الأوروبي يحضّر لعقوبات سيفرضها في فترة غير بعيدة ضدّ فريق سياسي محدّد في لبنان وضدّ المعنيين بتعطيل تشكيل الحكومة ومن لهم علاقة بملفات فساد.

وأبدى خشيته من أن يبقى هذا العهد من دون حكومة إلى آخر يوم يبقى فيه الرئيس عون في بعبدا.

المصدر: الجديد